رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

اليمن| بالفيديو.. بدء محاكمة الرئيس هادي منصور و 6من معاونية بصنعاء

اليمن| بالفيديو.. بدء محاكمة الرئيس هادي منصور و 6من معاونية بصنعاء

العرب والعالم

جانب من المحاكمة

اليمن| بالفيديو.. بدء محاكمة الرئيس هادي منصور و 6من معاونية بصنعاء

صنعاء - عبد العزيز العامر 13 ديسمبر 2015 20:42

شرعت المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا أمن الدولة الخاضعة لسلطة الحوثيين في صنعاء، بمحاكمة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وستة من كبار معاونيه، بتهمة المشاركة فيما تصفه جماعة الحوثي بـ”جرائم العدوان” على اليمن.


وقد عقدت المحكمة الجلسة الأولى الأربعاء الماضي وبدأت بمحاكمتهم غيابيا، بتهمة مساندة ما قالوا إنه العدوان، وتقديم إحداثيات المواقع المراد قصفها وقتل المدنيين وتدمير البنية التحتية لليمن.

 

وبحسب إيضاح من المحكمة الجزائية فإن لائحة المتهمين تضم إلى جانب “هادي”، رياض ياسين وزير الخارجية المقال وعبدالوهاب الآنسي الأمين العام لحزب الإصلاح ومستشار الرئيس سلطان العتواني، وسفير اليمن لدى واشنطن أحمد عوض بن مبارك، والبرلماني المعين وزيرا للخدمة المدنية عبدالعزيز جباري واللواء علي الأحمدي رئيس جهاز الأمن القومي.


 

وخلال جلسة محاكمة هادي رفع عدد من المواطنين عشرات الدعوات القضائية ضد الرئيس هادي, وعدد من المسؤولين اليمنين المؤيدين للشرعية الدستورية.


 

وقالت المحكمةَ الجزائية بالأمانة إنها بدأت بمحاكمة سبعة من المتهمين بجرائم ماوصفتة بالعدوان على اليمن بدعوى مقدمة من عدد من المحامين وأسر الضحايا.


أحد المحامين

وبحسب تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" من محامين يمنيين فإن هذه مجموعة أولية والأبرز التي دارت وشاركت في ماقالوا العدوان على اليمن وكان لها اليد الداعمة في نقل الإحداثيات والمشاركة في قتل الأبرياء من أبناء الشعب اليمني وتدمير بنيته التحتية.


 

وتأتي محاكمة هادي ومعاونيه قبل ثلاثة أيام من بدء محادثات جنيف2 المزمع عقده في 15 ديسمبر الجاري من أجل إيقاف الصراع المسلح الدائر في البلاد والعودة إلى العملية السياسية وهو ماقد يزيد من مخاوف فشل تلك المحادثات.


 

وفي 21 فبراير الماضي نجح الرئيس اليمني المستقيل عبدربه منصور هادي في الفرار من منزله المحاصر من المسلحين الحوثيين في العاصمة صنعاء إلى عدن التي أعلنها عاصمة مؤقتة للبلاد بعد أربعة أشهر من سقوط نظام الحكم بيد الحوثيين وسيطرتهم على مفاصل الدولة.


وفي مارس / آذار الماضي غادر هادي مدينة عدن بعد سقوط المدينة بيد مسلحي جماعة الحوثيين واشتعال المعارك بين مسلحي الجماعة وموالين لهادي لـ تتغير مجريات الأحداث في البلاد بإنطلاق عاصفة الحزم ” التي تقودها السعودية ودول الخليج العربي وتهدف إلى تحرير صنعاء واستعادة الشرعية.


 

ومنذ بدء مارس / آذار الماضي قُتل أكثر من 28 ألفا يمنيا جراء الحرب الأهلية خلال العام الجاري 2015، من الحوثيين والمقاومة الشعبية والمدنيين، في عدة محافظات يمنية


وأكد تقرير، "أن الحرب التي اضطرت الشرعية اليمنية برئاسة عبد ربه منصور هادي، لخوضها بدعم قوات التحالف العربي، أدّت إلى استعادة جزء كبير من أراضي اليمن"، كانت " الكلفة البشرية عالية، إذ تشير تقديرات إلى مقتل نحو ( 8300) يمني، غالبيتهم من المدنيين، وهو مادفع إلى محاكمة هادي ومعاونيه.


وجاءت أسماء المتهمين كالآتي:

عبدربه منصور هادي( رئيس الجمهورية )

رياض ياسين( وزير الخارجية )

سلطان العتواني( الأمين العام للحزب الناصري)

عبدالعزيز جباري( الأمين العام لحزب العدالة والبناء )

أحمد بن مبارك( مدير مكتب رئاسة الجمهورية وسفير اليمن لدى واشنطن )

علي حسن الأحمدي (رئيس جهاز المخابرات اليمنية )

عبدالوهاب الآنسي(أمين عام حزب الإصلاح فرع الإخوان المسلمين في اليمن )

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان