رئيس التحرير: عادل صبري 07:18 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أوباما يبحث مع "الأمن القومي" الخيارات بشأن سوريا

أوباما يبحث مع "الأمن القومي" الخيارات بشأن سوريا

الأناضول 24 أغسطس 2013 19:54

اجتمع الرئيس الأميركي، باراك أوباما،  مع مستشاري الأمن القومي الأميركي، في البيت الأبيض، اليوم السبت، لبحث الخيارات المتاحة للرد على مزاعم استخدام الحكومة السورية أسلحة كيميائية الأسبوع الماضي.

 

وعارض أوباما التدخل في الحرب الأهلية المستمرة منذ اكثر من عامين في سوريا والتي وصفها بانها "مشكلة طائفية معقدة". غير أنه قال قبل عام إن الولايات المتحدة ستعتبر الأسلحة الكيميائية "خط أحمر" ويتعرض الآن لضغوط من أجل اتخاذ إجراء.

 

وشارك كل من وزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع تشاك هاجل الموجودين في آسيا في الاجتماع عبر دائرة اتصال مغلقة.

 

وتوخى مسؤولو البيت الأبيض الحذر في وصفهم محتوى المناقشات.

 

وقال مسؤول بالبيت الأبيض "لدينا مجموعة من الخيارات متاحة وسنتصرف بتأن حتى نتخذ قرارات تتسق مع مصالحنا القومية وتقييمنا لما يمكن أن يساعد على تحقيق أهدافنا في سوريا".

 

يأتي الاجتماع، في وقت وصلت مسؤولة رفيعة من الأمم المتحدة إلى دمشق السبت، من أجل دفع نظام الرئيس بشار الأسد، إلى التعاون مع التحقيق بشأن مزاعم استخدام أسلحة كيماوية في الغوطتين الشرقية والغربية، في ريف دمشق.

 

ووصلت الممثل الأعلى للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، بعد أن طلب منها الأمين العام بان كي مون التوجه إلى سوريا من أجل حمل الحكومة هناك على التعاون مع فريق المفتشين الذي كان قد استبقها إليها.

 

ويسارع فريق المفتشين الوقت، من أجل الوصول إلى الموقع، الذي كان هدفًا للهجوم المزعوم، على أمل الحصول على أدلة حيوية من عين المكان، الذي أغلقته القوات الحكومية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان