رئيس التحرير: عادل صبري 02:32 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حقوقيون بالمغرب ينظمون وقفة احتجاجية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان

حقوقيون بالمغرب ينظمون وقفة احتجاجية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان

العرب والعالم

وقفة احتجاجية لحقوقيون مغاربة

حقوقيون بالمغرب ينظمون وقفة احتجاجية بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان

وكالات 10 ديسمبر 2015 23:23

شارك العشرات من المغاربة في وقفة احتجاجية امام البرلمان المغربي، مساء أمس الخميس، دعت اليها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان (أكبر جمعية حقوقية بالبلاد)، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

وردد المشاركون شعارات تعبر عما أسموه "الوضعية المقلقة لحقوق الانسان"، وانتقدوا حصيلة حكومة بلادهم في مجال الحريات.

 

وانتقدت خديجة الرياضي، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، الوضع الحقوقي ببلادها، والتراجعات التي طبعت هذا الوضع خلال الآونة الاخيرة.

 

وفي تصريح للأناضول، قالت الرياضي، إن الجمعية نظمت هذه الوقفة بسبب استمرار انتهاكات حقوق الانسان ، خاصة السنة الحالية التي عرفت تراجعات كبيرة في المجال الحقوقي .

 

وتابعت قائلة "هناك حصار مضروب على الصحافيين والفنانين  والمثقفين الذين يعبرون عن أطروحات مخالفة للدولة، ورغم الخطابات الرسمية فإن مؤشرات الجمعية والجمعيات الحقوقية الدولية  تبين تراجع مستوى الحريات بالبلاد، وهو ما يدل على غياب إرادة السياسية لتحسين الوضع الحقوقي بالبلاد ".

 

 من جهته، أفاد مصطفى الخلفي، الناطق باسم الحكومة المغربية في مؤتمر صحفي، أمس، بالرباط، أن وضعية حقوق الانسان ببلاده "إيجابية" بالنظر لتطور التزام البلاد بالاتفاقيات الدولية، معتبرا، أن سياسة بلاده  تهدف للنهوض بالحريات الحقوقية، وأن التقارير الدولية حسنت من وضعية البلاد.

 

وأوضح الناطق باسم الحكومة المغربية، أن بلاده منفتحة على الآليات الأممية لحقوق الإنسان، اذا أنه من المنتظر زيارة 3 مقررين أمميين للمغرب قريبا، حسب قوله.

 

وأبرز "الخلفي" أن بلاده قامت بتنزيل  السياسة الجديدة لمناهضة التعذيب، وفتح التحقيق في أي شكاية للمواطنين.
 

وذكر أن 13 رجل أمن ببلاده في موضوع تحقيق قضائي أو متابعة قضائية خلال السنة الحالية، وهو ما يُبين وجود تطور جد هام في المجال الحقوقي. 
 

ويحتفل بيوم حقوق الإنسان في 10 ديسمبر من كل عام. ويرمز هذا اليوم لليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة، في عام 1948 الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.
 

وفي عام 1950، اعتمدت الجمعية العامة القرار 423 (د - 5) الذي دعت فيه جميع الدول والمنظمات المعنية للاحتفال بـ10 ديسمبر سنويا بوصفه يومحقوق الإنسان.
 

وتنظم الأمم المتحدة في هذا اليوم العديد من الاجتماعات السياسية الهامة والأحداث والمعارض الثقافية المتعلقة بقضايا حقوق الإنسان.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان