رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تقديرات إسرائيلية: أمريكا ستضرب الأسد

تقديرات إسرائيلية: أمريكا ستضرب الأسد

العرب والعالم

المدمرات الأمريكية

دون قرار من مجلس الأمن..

تقديرات إسرائيلية: أمريكا ستضرب الأسد

معتز بالله محمد 24 أغسطس 2013 18:39

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، عن تقديرات إسرائيلية بقرب ساعة الحسم في سوريا، وقالت إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما على وشك إصدار أوامر بالبدء في هجوم عسكري على نظام الأسد، دون انتظار قرار من مجلس الأمن الدولي.

 

الصحيفة أشارت إلى مكالمة هاتفية جرت أمس بين رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي، ورئيس الأركان الإسرائيلي"بني جنتس"، ونقلت عن مصدر عسكري إسرائيلي إن ديمبسي وجنتس تطرقا خلال المكالمة إلى عدة موضوعات ملحة من بينها استخدام الأسد للسلاح الكيماوي.

 

ولفتت الصحيفة أنه بمجرد توصل الإدارة الأمريكية إلى إثباتات تؤكد لاستخدام الأسد لهذا السلاح الفتاك ضد المواطنين، فسوف تنطلق الهجمة الأمريكية دون قرار من مجلس الأمن.

 

وتُذَكر وسائل الإعلام الأمريكية بسيناريو كوسوفو، عندما شنت الولايات المتحدة هجوما ضد القوات الصربية استنادا لقرار حلف الناتو، بعد أن عرقلت روسيا قرارا بمجلس الأمن، وكان التبرير الأمريكي وقتها حماية السكان المدنيين.

 

وتابعت "يديعوت": الانطباع في إسرائيل أن الأمريكان يفكرون هذه المرة بجدية في عملية محدودة لكن مؤثرة، توضح لبشار الأسد ولنظامه أن المجتمع الدولي لن يتحمل استخدام أسلحة دمار شامل، سواء ضد المواطنين السوريين أو ضد عناصر أخرى."

                                      غرفة عمليات

وأوضحت المصادر أن الرئيس الأمريكي يجتمع منذ ساعات بكبار القيادات العسكرية لبلاده، لمناقشة الردود المحتملة على الهجوم الكيماوي الذي وقع مؤخرا في ريف دمشق، مشيرة إلى أن عناصر في البيت الأبيض قد أوضحوا أن مستشاري الرئيس للأمن القومي يناقشون سلسلة من الخيارات على خلفية إعلان البنتاجون تحريك مدمرة باتجاه منطقة الهجوم في الشرق الأوسط، لتنضم إلى ثلاث مدمرات أخرى هناك.

 

وكان مصدر عسكري أمريكي قد قال لصحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، إن أربع مدمرات أمريكية تتمركز الآن في البحر المتوسط بالقرب من سوريا، بهدف تنفيذ هجوم على أهداف معينة للنظام السوري باستخدام صواريخ كروز.

 

وتحمل المدمرة التي وصلت خلال الأيام الأخيرة إلى منطقة شرق البحر المتوسط اسم "راماج " (Ramage) وكان من المفترض أن تحل محل المدمرة مهان (Mahan)    التي ستبقى لتعزيز القوات، وذلك بالإضافة إلى المدمرتين جرافيلي (Gravelly) وبارى(Barry)..

 

                                          النظام يهدد

ولم يقف نظام الأسد مكتوف الأيدي، إزاء تلك التطورات فقد هدد على لسان وزير إعلامه عمران الزعبي، مساء اليوم السبت، الولايات المتحدة، وقال في لقاء تليفزيوني "أي الهجوم على سوريا لن يكون نزهة بالنسبة لأي أحد، وسيكون له انعكاسات خطيرة"، مضيفا أنه في حال الهجوم على بلاده فسوف يتحول الشرق الأوسط إلى كتلة من اللهب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان