رئيس التحرير: عادل صبري 10:45 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إسرائيل تنتقد السفير الأوروبي لديها لتمييزه بين إرهاب داعش والأحداث الفلسطينية

إسرائيل تنتقد السفير الأوروبي لديها لتمييزه بين إرهاب داعش والأحداث الفلسطينية

العرب والعالم

لارس فابورغ أندرسون

إسرائيل تنتقد السفير الأوروبي لديها لتمييزه بين إرهاب داعش والأحداث الفلسطينية

وكالات 09 ديسمبر 2015 06:29

 شجبت وزارة الخارجية الإسرائيلية، تصريحات سفيرالإتحاد الأوروبي لدى بلادها "لارس فوبورغ اندرسين"، التي شدد خلالها على ضرورة التمييز بين الإرهاب من قبل داعش والهجمات الفلسطينية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة (الرسمية) صباح اليوم الأربعاء، "شجبت وزارة الخارجية، تصريحات سفيرالإتحاد الأوروبي لدى إسرائيل، لارس فوبورغ اندرسين، حول وجوب التمييز بين الإرهاب من قبل داعش و(الهجمات) الفلسطينية".

وأوضح بيان صادر عن الخارجية الإسرائيلية نقلته الإذاعة، أن "هذه الأقوال تنطوي على إزدواجية المعايير فيما يخص الإرهاب الذي يهدد الجميع".

وأكد البيان أن"الإرهاب الذي يمارسه تنظيم داعش يسعى إلى تدمير أوروبا بينما تهدف الهجمات الفلسطينية إلى القضاء على إسرائيل".

وقال السفير الأوروبي يوم أمس، بحسب القناة السابعة العبرية "لا توجد مقارنة بين الإرهاب الذي يشنه داعش في أوروبا، وما يحدث في إسرائيل- في إشارة للأحداث الفلسطينية".

وأضاف السفير الأوروبي، قائلا إن "الإرهاب الذي يقوده داعش يجب مواجهته بالقوة، أما الأحداث الفلسطينية تجب مواجهتها، بوسائل سياسية ودبلوماسية".

وتشهد علاقة الإتحاد الأوروبي وإسرائيل، نوعا من التوتر في الآونة الأخيرة، سببها خلافات حول قرار الاتحاد وسم منتجات المستوطنات بعلامات خاصة تدل عليها.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان