رئيس التحرير: عادل صبري 02:09 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

المعارضة تعدم شخصين متورطين في مقتل 15 سوريًا بحلب

المعارضة تعدم شخصين متورطين في مقتل 15 سوريًا بحلب

العرب والعالم

المعارضة السورية

المعارضة تعدم شخصين متورطين في مقتل 15 سوريًا بحلب

وكالات 08 ديسمبر 2015 16:04

أعدمت قوى المعارضة السورية في ريف حلب الشمالي اليوم الثلاثاء، شخصين، قالت إنهما "يعملان لصالح المخابرات السورية، وإنهما قاما بتفجير سيارة مفخخة بمدينة حريتان شمال حلب في 8 أكتوبر الماضي، ما أدّى لمقتل 15 شخصًا.

 

وأفادت مصادر في المعارضة، أن "سرايا طلاب الشهادة، إحدى الكتائب الأمنية في سوريا، ألقت القبض على الشخصين، قبل أسبوع، مشيرةً أنهما كانا ضمن خلية تابعة للأمن العسكري، نفذت عدة عمليات خطف وتفجير سابقة لصالح قوات النظام"، بحسب وكالة الأناضول.

 

وأضافت المصادر، أن "الخلية استلمت السيارة المفخخة من حاجز السعن، وتم نقلها إلى الموقع المستهدف في ريف حلب، وتفجيرها عن بعد".

 

من جانبه، قال أبو فراس الحلبي، الناطق باسم الجبهة الشامية، للأناضول، إن "السيارة بعد استلامها من قوات النظام، وصلت المنطقة المستهدفة في تمام الساعة السابعة والنصف مساء يوم 8 أكتوبر الماضي، وانفجرت بعد 20 دقيقة من ركنها".

 

وأضاف أبو فراس، أنه "التحقيقات أظهرت أن الشخصين كُلفا من قبل فرع الأمن العسكري التابع للنظام السوري، بعدة مهمّات أخرى لا يمكن الإفصاح عنها حاليًا، لكي لا تؤثر على سير التحقيقات للكشف عن باقي عناصر الخلية".

 

وتابع أبو فراس، "تم إعدام المجرمين من قبل نفس الجهة التي قبضت عليهما بعد قرار من دار القضاء والمحكمة الشرعية في ريف حلب الشمالي، التي تمثل السلطة العليا، بعد أن اطّلعت على القضية وأصدرت قرارها بإعدام منفذي الجريمة".

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان