رئيس التحرير: عادل صبري 07:35 مساءً | الاثنين 23 أبريل 2018 م | 07 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

السلاح الكيميائي يضرب السوريين في الخارج

السلاح الكيميائي يضرب السوريين في الخارج

العرب والعالم

صورة ارشيفية

بدد آمالهم فى العودة..

السلاح الكيميائي يضرب السوريين في الخارج

الأناضول 24 أغسطس 2013 11:04

لم يستهدف السلاح الكيميائي، الذي استخدم في سوريا يوم الأربعاء الماضي، أهالي الغوطة الشرقية فقط، وإنما استهدف أيضا أمال اللاجئين السوريين في العودة، وأصابها بجراح بالغة، أو ربما حتى في مقتل.

خرج هؤلاء اللاجئون من بلادهم وهم يفكرون أن خروجهم مؤقت، وأنهم لن يلبثوا أن يعودا إلى بلادهم بعد هدوء الأوضاع. وأخذ أمل العودة يصبح بعيد المنال شيئا فشيئا مع استمرار الأزمة حتى بعد مرور ثلاث سنوات، وجاء استخدام السلاح الكيميائي ليقدم ضربة، قد تكون القاضية لتلك الآمال.
وقال "عثمان غرام"، رئيس منتدى مساعدة السوريين في ولاية "شانلي أورفا"، الذي يقدم المساعدات للاجئين والنازحين السوريين في تركيا وسوريا، في تصريحات للأناضول، إن السوريين قدموا إلى تركيا في البداية كضيوف لن يلبثوا كثيرا، وحافظوا على أمالهم في العودة السريعة لبلادهم، إلا أن تدهور الأوضاع في سوريا، وخاصة استخدام السلاح الكيميائي لضرب المدنيين، أضعف كثيرا تلك الأمال.
بدورها قالت "كافية بدران"، التي قدمت من الحسكة السورية إلى شانلي أورفا قبل عام، وتعيش مع 34 من أقربائها في بيت استأجروه، بالرغم من كونه تحت الإنشاء، إن التفكير في العودة هو الذي كان يمنحهم القدرة على مواصلة الحياة، إلا أن الهجوم الكيميائي الأخير جعل من الصعب عليهم حتى تخيل عودتهم لمنازلهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان