رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"الإيسيسكو" تدعو الدول الإسلامية لانقاذ أطفال سوريا

الإيسيسكو تدعو الدول الإسلامية لانقاذ أطفال سوريا

العرب والعالم

دعوة لانقاذ اطفال سوريا

"الإيسيسكو" تدعو الدول الإسلامية لانقاذ أطفال سوريا

الأناضول 24 أغسطس 2013 05:48

 جددت المنظمة الإسلامية  للتربية والعلوم والثقافة "ايسيسكو"  دعوتها للدول الأعضاء  بها  (51 دولة) والمجتمع الدولي إلى حماية الأطفال السوريين اللاجئين الفارين إلى دول الجوار من بطش النظام السوري.

ودعت "الإيسيسكو"، التي تتخذ من العاصمة المغربية الرباط مقرا لها، في بيان أصدرته مساء الجمعة ونشرته على موقعها الإلكتروني إلى  توفير حاجات الأطفال السوريين اللاجئين التعليمية والصحية والأمنية والنفسية ،  وفقا لما تنص عليه الشريعة الإسلامية ويؤكده الإعلان العالمي لحقوق الانسان والإعلان العالمي لحقوق الطفل .

يأتي بيان "الإيسيسكو" بعد ساعات من إعلان الأمم المتحدة، أن عدد الأطفال السوريين  الذين أجبروا على الفرار من ديارهم كلاجئين قد وصل مليون طفل، فيما يوجد أكثر من مليوني طفل تعرضوا للنزوح داخلياً في سوريا.

وأهابت المنظمة الإسلامية  للتربية والعلوم والثقافة بالمنظمات والجمعيات الخيرية الإسلامية  للتدخل العاجل لتوفير حياة كريمة لهولاء الأطفال الأبرياء وأسرهم .

وطالبت الوزراء المكلفين بالطفولة في العالم الإسلامي دراسة  هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنه خلال انعقاد الدورة الثامنة لمؤتمر هم  في باكو في نهاية شهر أكتوبر/ تشرين أول القادم .

ومنظمة الإيسيسكو هي منظمة متخصصة تعمل في إطار منظمة التعاون الإسلامي، وتعنى بميادين التربية والعلوم والثقافة والاتصال في البلدان الإسلامية.

وأعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن مليون طفل سوري أجبروا على الفرار من ديارهم كلاجئين، فيما يوجد أكثر من مليوني طفل تعرضوا للنزوح داخلياً في سوريا في ظل استمرار الصراع في بلادهم لأكثر من 28 شهراً.

وفي بيان مشترك لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أكدت المنظمتين على أن أكثر من 740 ألف طفل من اللاجئين السوريين هم دون سن الحادية عشرة فيما لم تحدد العمر الذي اعتمدته كسن للطفولة ليبلغ العدد الإجمالي مليون طفل لاجئ.

وتقول المنظمتان إنه تم تمويل 38% فقط من خطة الاستجابة الإقليمية للاجئين السوريين، والتي تناشد من أجل الحصول على مبلغ 3 مليارات دولار للتصدي للاحتياجات الملحة للاجئين وذلك حتى شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الحالي.

وسبق أن طالبت الأمم المتحدة وشركاؤها بتوفير أكثر من 5 مليارات دولار من أجل سد الاحتياجات الناجمة عن الأزمة السورية، إلى جانب المتطلبات الحيوية الخاصة بالتعليم والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات الموجهة للأطفال، وغيرهم من أطفال المجتمعات المضيفة.

ومنذ مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 40 عامًا من حكم عائلة بشار الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ مما دفع سوريا إلى معارك دموية بين القوات النظامية وقوات المعارضة؛ حصدت أرواح أكثر من 100 ألف شخص، فضلا عن ملايين النازحين واللاجئين، ودمار واسع في البنية التحتية، بحسب إحصاءات وبيانات الأمم المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان