رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

قطر تتربع على عرش الوساطات في المنطقة

قطر تتربع على عرش الوساطات في المنطقة

العرب والعالم

أثناء توقيع ممثلين عن قبيلتي "التبو" والطوارق" على هدنة لوقف إطلاق النار

بعد نجاحها في ليبيا ولبنان..

قطر تتربع على عرش الوساطات في المنطقة

محمد المشتاوي 06 ديسمبر 2015 18:42

نجاحات متتالية حققتها قطر في وساطات أدارتها أثمرت في النهاية عن إنهاء خلافات ما جعلها تتربع على عرش الوساطات في المنطقة، وجعلها الخيار الأول لدى الكثير من القوى في المنطقة التي تعاني بعض الأزمات.

 

آخر نجاحات قطر في الوساطة كان منذ يومين حين نجحت في تحرير 16 جنديا وشرطيا لبنانيا كانوا في قبضة جبهة النصرة الذراع العسكري لتنظيم القاعدة في سوريا بعد احتجاز دام لـ16 شهرا عقب أسرهم إثر اشتباكات بين القوات اللبنانية من جانب وقوات من جبهة النصر وداعش من جانب آخر بسبب تسللهم للأراضي اللبنانية 8 أغسطس 2014 داخل مخيمات للاجئين في بلدة عرسال إذ انسحب المقاتلون مقتادين 29 جنديا لبنانيا.

 

 

وأفرجت السلطات اللبنانية عن 13 إسلاميا من بينهم طليقة أبو بكر البغدادي زعيم داعش سجى الدليمي مع أطفالها الثلاثة الذين كانوا معها في السجن، ضمن شروط إنجاح المفاوضات.

 

 

وتبرز الحاجة اللبنانية لجهود قطر التفاوضية أكثر بعد نجاح الصفقة في ظل المطالبة بالإفراج عن 9 عسكريين آخرين ما زالوا في يد داعش وهم من تبقى من الأسرى عقب قتل 4 من 29 .

 

ليبيا 

 

نجاح وساطة قطر تأتي بعد أيام من نجاح سابق تسبب في وقف قتال دامٍ بين قبيلتي "التبو" والطوارق" في ليبيا اللتين تتقاتلان منذ انتفاضة 2011 وتدخل طيران "الأطلسي" لقصف قوات الرئيس الراحل معمر القذافي؛ بهدف سيطرة كل منهم على الحقول النفطية في الصحراء المحاذية للجزائر.

 

وكانت الاشتباكات قد توسعت بين القبيلتين ووصلت لمدن عدة، ولكن في النهاية وقع ممثلون عن القبيلتين اتفاقا على وقف إطلاق نار وسحب قواتهم من أوباري بعد وساطة قطرية قوية في 23 نوفمبر الماضي.

 

 

تأثير الوساطة القطرية ظهر مبكرا حينما أشيع عن مفاوضات تديرها قطر بين أمريكا وطالبان واجتماع كان مزمع عقده في قطر بين الطرفين في فبراير الماضي ولكن الأمور تعثرت فيما بعد.


 

ويشاع حاليا أن قطر تحاول تلطيف الأجواء بين كل من روسيا وتركيا عقب إسقاط تركيا لطائرة روسية دخلت أجواءها إلا إنه لا يوجد دليل ماديا عليها للآن.


 

وفي 29 نوفمبر الماضي قال  وزير الخارجية القطري  خالد بن محمد العطية، إن تركيا وروسيا ستجدان طريقة للحل السياسي والدبلوماسي مضيفا  خلال مؤتمر صحفي عقده مع "باولو جينتيلوني" وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أن العلاقات بين تركيا وروسيا كفيلة بأن تجعل الدولتين تتخطيان هذه الأزمة. 

 

الدكتور محمد حسين أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاهرة فسر نجاح قطر في الوساطات برغبتها الجامحة في إيجاد مكانة لها في المنطقة و"تصغير الكبار"، مفيدا بأنها تتحمل تكاليف مادية كبيرة في سبيل إنجاح هذه الوساطات.

 

شيخ القبيلة 

 

ويتابع في حديثه لـ"مصر العربية" أن قطر تلعب دور شيخ القبيلة الذي يذبح بقرتين ويدفع أموالا في سبيل إنهاء المشاكل والنزاعات.

 

وأكمل:” ولكن ليس المال وحده سر نجاح قطر في الوساطات فهناك دول دفعت أموال طائل وفشلت الوساطة في النهاية مثل السعودية حينما دفعت للفصائل الفلسطينية المتناحرة للتصالح وفشل ذلك في النهاية".

 

السبب الثاني المؤدي لنجاح قطر في وساطاتها كما يحلل حسين يرجع لإخلاصها في المفاوضات لرغبتها في استقرار في المنطقة خشية نشوب حرب إقليمية تؤثر على قطر بشكل أو بآخر.

 

ورجح أستاذ العلاقات الدولية أن تكون قطر تحاول التهدئة بين كل من تركيا وروسيا لأن علاقتها بالاثنين جيدة.

 

بينما كان للواء نصر سالم رئيس وحدة الاستطلاع بالمخابرات الحربية الأسبق رأي آخر حيث أرجع سبب نجاح قطر في الوساطات الأخيرة لضلوعها في تمويل بعض أطراف الوساطة.

 

تمويل 

 

وتابع لـ"مصر العربية":” قطر تمول جبهة النصرة وتمول أيضًا متمردي ليبيا، فإن أعادت حقا فلذلك لأنها من سلبته من الآخر".


 

واعتبر سالم قطر بمثابة دفتر شيكات لصالح أمريكا تفعل ما تمليه عليها الولايات المتحدة ولا تستطيع مخالفة الأوامر.


 

اقرأ أيضًا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان