رئيس التحرير: عادل صبري 08:11 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

متظاهرو "ذبحتونا" بالأردن: عيش حرية عدالة اجتماعية

متظاهرو ذبحتونا بالأردن: عيش حرية عدالة اجتماعية

العرب والعالم

مظاهرات في الأردن

للمطالبة بـ"مجانية التعليم الجامعي"..

متظاهرو "ذبحتونا" بالأردن: عيش حرية عدالة اجتماعية

وكالات 04 ديسمبر 2015 15:26

نظَّمت الحملة الوطنية المستقلة من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، مسيرةً وسط العاصمة الأردنية عمّان، الجمعة، تطالب بمجانية التعليم في الجامعات المحلية، ورفض رفع رسوم التعليم التي شهدتها بعض الجامعات الحكومية مؤخرًا.

 

ويتزامن تنظيم المسيرة، مع انتقادات وجهها برلمانيون وناشطون أردنيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، لقرار الحكومة الذي اتخذته مطلع الأسبوع الجاري برفع أسعار الغاز ورسوم ترخيص المركبات.

 

ودعا مشاركون في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة ظهر الجمعة، من المسجد الحسيني الكبير وسط العاصمة، طلاب جامعات وممثلي أحزاب المعارضة بالضغط على السلطات الحكومية، للتوقف عن سياسات رفع أسعار التعليم، والتراجع عن قرارات تسخير مرافق الجامعات للقطاع الخاص، كالمطاعم وخدمات الاتصالات.

 

وهتف عشرات الطلبة من جامعات أردنية عدة بهتافات تؤكِّد حقهم في التعليم المجاني، ورفضهم لقرارات رفع الرسوم  من بين الهتافات "سمّع كل جبال عمان..نريد التعليم بالمجان، وارفع ارفع الرسوم..صار الطالب محروم"، ورفعوا لافتات كتب عليها "الجامعات للفقراء أيضًا"، و"جامعات وليست شركات" و"خبز حرية عدالة اجتماعية".

 

وقال منسِّق الحملة فاخر دعاس، حسب "الأناضول"، إنَّ المسيرة تأتي احتجاجًا على انخفاض نسبة المقبولين على التنافس العادل في الجامعات الرسمية بدرجة كبيرة، وتخصيص معظم مقاعد التخصصات المرغوبة لطلبة البرنامجين الدولي والموازي "رسوم باهظة.

 

وأضاف أنَّ بعض الجامعات شهدت مؤخرًا بيع مرافقها وخدماتها، وهي ما تزال تتبع سياسية الدفع قبل التسجيل للفصل الدراسي، كما قررت الجامعة الأردنية "كبرى الجامعات الحكومية الأردنية" رفع رسوم جميع التخصصات للموازي والدراسات العليا، بنسب تجاوزت حاجز 200%، في بعض التخصصات.

 

ويوجد في الأردن 32 جامعة، منها تسع جامعات حكومية، و32 خاصة، بينما يبلغ عدد طلبة الجامعات ككل في الأردن 250 ألف طالب، وفق الحملة الوطنية لحقوق الطلبة في الأردن "ذبحتونا".

 

وأكد محمد القصراوي عضو لجنة "ذبحوتنا"، في كلمةٍ له بالمسيرة، استمرار الحملة في فعالياتها التصعيدية، إلى أن يتم وقف ما وصفها سياسة ونهج خصخصة الجامعات الرسمية.

 

وقال الطالب علاء حجة: "نريد أن تعود جامعاتنا مؤسسات وطنية، وليست شركات، وأن يكون فيها حق التعليم المجاني للفقراء".

 

وتأسَّست حملة "ذبحوتنا" عام 2007، بمبادرة من المكتب الطلابي في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي "معارضة"، برفقة طلبة مستقلين وطلبة أحزاب المعارضة، رفضًا للقرارات الحكومية برفع أسعار رسوم التعليم الجامعي.

 

وتعمل "ذبحتونا" منذ ذلك الوقت، على متابعة قضايا رفع الرسوم والحريات الطلابية، والسعي لإنشاء اتحاد طلابي عام لطلبة الجامعات الأردنية.

 

ووجَّه برلمانيون وناشطون الأسبوع الجاري، انتقادات ضد قرارات الحكومة التي اتخذتها مؤخرًا، برفع سعر اسطوانة الغاز نصف دينار أردني "70 سنتًا"، ليصبح سعرها "7.5 دينار" ما يعادل "10.5 دولار".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان