رئيس التحرير: عادل صبري 04:56 صباحاً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فاينانشيال تايمز : أوباما لن يلجأ للخيار العسكري مهما فعل الأسد

 فاينانشيال تايمز : أوباما لن يلجأ للخيار العسكري مهما فعل الأسد

العرب والعالم

باراك اوباما

فاينانشيال تايمز : أوباما لن يلجأ للخيار العسكري مهما فعل الأسد

أ ش أ 23 أغسطس 2013 07:01

 رأت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية أنه يجب على الولايات المتحدة الأمريكية التدخل لوضع حد للفظائع التي ترتكب في سوريا ، مؤكدة أن الرئيس باراك أوباما لا يمكنه تجاهل انتهاك خطوط حمراء طالما حذر من مغبة انتهاكها .

وقالت الصحيفة - في تعليق على موقعها الإلكتروني أمس الخميس - إنه بينما انشغل العالم بالأحداث التي تشهدها مصر ، كانت رحى الحرب الأهلية في سوريا مستمرة في طحن البلاد بلا هوادة وكأن دماء مائة ألف من الضحايا لم ترو غلتها بعد .

وأضافت "لكن سرعان ما عادت الأحداث في سوريا إلى صدارة المشهد على أثر ظهور دعاوي جديدة باستخدام نظام بشار الأسد أسلحة كيماوية ، وهو ما أثار من جديد السؤال حول ما ينتظره العالم أكثر من ذلك - لو كان ثمة ما هو أكثر من ذلك - لوضع حد لما يحدث في سوريا؟".

ورصدت الصحيفة دعوة كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لإجراء تحقيقات عاجلة بشأن هذا الدليل الأخير حول استخدام أسلحة كيماوية الأمر الذي تسبب في سقوط مئات الضحايا.

في غضون ذلك ، قالت الصحيفة إن إدارة أوباما تعايش أزمة كبيرة من صنع يديها ، مشيرة إلى إعلانه في أكثر مناسبة أن استخدام السلاح الكيماوي في سوريا يعتبر تجاوزا "للخط الأحمر" بما يمثل "تغيرا في مجريات اللعبة" يستدعي تغييرا في الحسابات الأمريكية .

واستبعدت "الفاينانشيال تايمز" إقدام أمريكا في ردها على الخيار العسكري مهما فعل الأسد بشعبه ، مرجحة بدلا من ذلك فتح الباب أمام إمكانية دعم قوات المعارضة الأقل تطرفا بأسلحة مدمرة .

ورأت الصحيفة البريطانية " أنه يجب حال التثبت من استخدام أسلحة كيماوية ، الرد المباشر ، مؤكدة أن أي رئيس يجب أن يعلم أنه بقرار استخدام السلاح الكيماوي إنما يضحي بحصانته السيادية ويعرض نفسه للعزل والاعتقال كحد أدنى لن يقبل بأقل منه عدد كبير من ساسة العالم .

كما رأت أن ثمة سؤالا آخر أكثر إلحاحا ، أثاره استخدام الكيماوي في سوريا ، وهو عن المصداقية الأمريكية ، قائلة إن رئيس الولايات المتحدة لا يمكنه رؤية خط أحمر رسمه بنفسه يتم تجاوزه ثم يتابع أعماله وكأن شيئا لم يكن ،وأكدت أن ذلك من شأنه التقليل من حجم التهديدات الموجهة للأعداء والضمانات المقدمة للأصدقاء على السواء .

وأضافت الصحيفة أنه ليس هناك ثمة ما يجعلنا نعرف ما إذا كان تقاعس الولايات المتحدة عن التدخل من قبل قد جرأ النظام السوري على استخدام الكيماو  ، ولكن الأمر المؤكد هو أن عدم تنفيذ التهديدات قد يستدعي تبعات على جبهات أخرى حيث المخاطر أكبر بكثير – وتحديدا إيران.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان