رئيس التحرير: عادل صبري 08:19 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تعرف على الأسلحة البريطانية في الحرب على "داعش سوريا"

تعرف على الأسلحة البريطانية في الحرب على داعش سوريا

العرب والعالم

الحرب على داعش

تعرف على الأسلحة البريطانية في الحرب على "داعش سوريا"

وكالات 03 ديسمبر 2015 18:52

أعدَّت "سكاي نيوز عربية"، الخميس، تقريرًا عن دخول بريطانيا على خط الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" في سوريا.

 

وسلَّط التقرير الضوء على أبرز المعدات التي قد تستخدمها المملكة المتحدة في غاراتها على معاقل التنظيم المتشدد في سوريا.

 

طائرات تورنادو.. المقاتلة فائقة السرعة التي تنفِّذ مهامًا عسكرية في الأجواء العراقية منذ العام الماضي، وتستطيع هذه الطائرة اصطياد أهدافها على الأرض أثناء تحليقها بأقصى سرعة.

 

طائرات ريبر بدون طيار.. تنفِّذ المهام الاستطلاعية والمراقبة لجمع المعلومات الاستخباراتية عن الأهداف التي يراد ضربها، ويمكنها التحليق على ارتفاع 50 ألف قدم فوق الأرض.

 

طائرات تايفون الهجومية.. تتمتع بقدرة عالية على المناورة، وخفة الحركة، وقدرات كبيرة، وزودت بأنظمة طيران متقدمة، وتصنف على أنَّها واحدة من أفضل المقاتلات المتوفرة في الخدمة العسكرية.

 

طائرات سي-130 هيركوليز.. تقل قوات العمليات الخاصة المجهزة للقفز بالمظلات من ارتفاعات منخفضة لشن أعمال هجومية في عمق أراضي الخصم، كما تستخدم لأغراض الدعم في الجو.

 

أمَّا عن أبرز الصواريخ التي تحملها الطائرات المقاتلة سالفة الذكر فهي:

 

صواريخ بريمستون.. تتميز بدقتها على إصابة الهدف، وقدرتها التدميرية الكبيرة، ويمكن إطلاق عدة صواريخ منها على أكثر من هدف في محيط معين في آن واحد، كما يمكِّنها تتبع الأهداف المتحركة وضربها.

 

قنابل بيفواي الموجهة بالليزر.. يمكن تحميلها على طائرات تورنادو، وتكلف الواحدة منها 22 ألف جنيه إسترليني، وهي صناعة بريطانية، وتعد من أحدث الصواريخ تطورا في الساحة العسكرية.

 

صواريخ ستورم شادو طويلة المدى.. ويبلغ طول الصاروخ 5,1 متر، ويزن 1300 كيلو جرام، وقد دخل الخدمة العسكرية في سلاح الجو الملكي البريطاني عام 2003.

 

وأمس الأربعاء، وافق البرلمان البريطاني بأغلبية كبيرة على قرارٍ بتوسيع الغارات البريطانية على مواقع التنظيم لتشمل سوريا أيضًا، حيث صوَّت 397 عضوًا في البرلمان لصالح قرار شن الغارات في سوريا، بينما رفضه 223 نائبًا.

 

وانطلقت أربع مقاتلات "تورنادو" محملة بقنابل من قاعدة جوية بريطانية في قبرص عقب انتهاء التصويت في مجلس العموم البريطاني.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان