رئيس التحرير: عادل صبري 11:15 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| فلسطينيون عن قطع الاحتلال اتصالات أوربا: انتصرنا

بالفيديو| فلسطينيون عن قطع الاحتلال اتصالات أوربا: انتصرنا

العرب والعالم

فلسطينيون يتحدثون لمصر العربية

بالفيديو| فلسطينيون عن قطع الاحتلال اتصالات أوربا: انتصرنا

مها عواودة- فلسطين 02 ديسمبر 2015 17:42

أثار قرار إسرائيل بتجميد اتصالاتها مع الاتحاد الأوروبي موجة من ردود الأفعال الفلسطينية المستهجنة للقرار الإسرائيلي، مؤكدة أن القرار يدل على نجاح الدبلوماسية الفلسطينية في فضح ممارسات إسرائيل ونجاح حملة المقاطعة الدولية ضدها.

 

جاء هذا بعد القرار الأخير للاتحاد الأوروبي بوسم منتجات المستوطنات والذي أثار غضباً عارماً في دولة الاحتلال لما لهذا القرار من نتائج كارثية على الاقتصاد الإسرائيلي وهو ما جعل رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو يفقد صوابه ويتخذ مثل تلك الخطوة التي وصفها محللون بأنها جنونية.

 

"مصر العربية " ترصد ردود فعل الفلسطينيين على الخطوة الإسرائيلية تجاه الاتحاد الأوروبي وقال القيادي في حركة حماس توفيق أبو نعيم ل"مصر العربية" :" ما تقوم به حكومة الاحتلال يفوق توقعات البشر سواء كان ذلك في مجال القضاء أو القانون أو عقوبات ضد الشعب الفلسطيني  مما دفع العالم أن يقف باستحياء ضد هذا الكيان وهنا لاحظنا آخر ما صدر عن هذا الاحتلال وهو محاكمة الأطفال التي لا توجد في أي قانون على ظهر الأرض يعاقب الأطفال هكذا".

 

وأضاف"  ما يقوم به الاحتلال من قتل ضد أهلنا في الضفة الغربية  و محاصرة لقطاع غزة أصبح العالم في حرج من هذه التصرفات مما دفع  بالعالم أن يقف هده الوقفة وهذا لا يرضى الاحتلال فهو لا يريد الإدانة له سواء كان ضد جرائمه التي يقوم بها ضد الشعب الفلسطيني أو مساندة العالم له على استحياء ما حدث من العالم من وقفة ".

 

وتابع "نحن نقدر ونثمن هذا الموقف الدولي، لكن لم يرتقي إلى مستوى طموحات الشعب الفلسطيني ومايريده من العالم لمناصرته ".

 

وأكد القيادي في حماس أبو أنعيم أن قرار نتنياهو هو في إطار سياسات التخبط التي يقوم بها الاحتلال ,مضيفاً" في الفترة الأخيرة أصبح الاحتلال في زاوية من العالم لاحظنا أن ما يقوم به من سياسات في الضفة الغربية و قطاع غزة ستدفعه إلى المزيد من الخسارة في هذا الوقت ".

 

بدوره قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد أبو السعود إن :" الكيان الصهيوني بقيادة حكومة اليمين المتطرف وزعامة بنيامين نتنياهو تعتمد وترتكز أساسا على العقلية الفاشية والعقلية الإجرامية وتجد من يساندها في الولايات المتحدة الأمريكية ".

 

وأكد أبو السعود أن الاتحاد الأوروبي تلمس في السنوات الأخيرة ومن خلال الكثير من المؤسسات أن هناك عنصرية تمارس بحق الشعب الفلسطيني فازدادت حدة المقاطعة للبضائع وخاصة بضائع المستوطنات وهذا قاد إلى غضب نتنياهو وغضب الاحتلال من الاتحاد فلذلك يحاول  عقاب  المؤسسات الأوروبية ولكن هذه ليست إلا صرخة لن تؤثر.

 

وتابع: طبعا هذا له بعض الأثر في حركة المقاطعة العربية والفلسطينية وبخاصة الفلسطينية ".

 

وأشار إلى أن  الدبلوماسية الفلسطينية بقيادة السلطة الفلسطينية  لها دور أيضاً في هذا الشأن , مضيفاً "في نهاية المطاف فإن الاتحاد الأوروبي وخاصة بريطانيا هي مسئول عن ما يحدث في فلسطين وبناء وتشكيل هذا الكيان وبالتالي فإن كل ما يمكن أن يفعلوه لن يعيد الحقوق للفلسطينيين إلا بإزالة  الاحتلال من أرضنا الفلسطينية "

 

من جانبه قال القيادي في حركة فتح أبو جودة النحال ل"مصر العربية"إن " القيادة الفلسطينية حاصرت هذا الاحتلال سياسياً واستطاعت أن تبرز هذه القضية و خاصة ما يتعلق بمنتجات المستوطنات  التي تنتج على أراضي فلسطينية مغتصبة من قبل الاحتلال، بالتالي تجاوب الاتحاد الأوروبي ومجرد تجاوب الاتحاد الأوروبي هذا  بحد ذاته انتصاراً للدبلوماسية الفلسطينية وفشل نتنياهو وحكومة الاحتلال".

 

في سياق متصل أكد الاتحاد الأوروبي أنه سيواصل أداء دوره في عملية التسوية في الشرق الأوسط رغم قرار دولة الاحتلال الإسرائيلي وقف الاتصالات السياسية مع مؤسساته احتجاجاً على خطوته بوسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية.

 

وكان نتنياهو قرر وقف الاتصالات السياسية حتى إشعار آخر مع الاتحاد الأوروبي ومؤسساته بشأن عملية التسوية مع الفلسطينيين، وذلك احتجاجا منه على قرار الاتحاد وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية قبل أسبوعين والذي أثار حالة من الغضب في إسرائيل لنتائجه المدمرة على الاقتصاد الإسرائيلي الذي خسر في غضون الفترة القليلة الماضية نحو 15 مليار دولار بفعل تزايد حملة المقاطعة للمنتجات الإسرائيلية حول العالم.

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان