رئيس التحرير: عادل صبري 04:27 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الكابينت" يرفض توصية من الجيش بتقديم تسهيلات للفلسطينيين

الكابينت يرفض توصية من الجيش بتقديم تسهيلات للفلسطينيين

العرب والعالم

جانب من اجتماع حكومة الاحتلال

"الكابينت" يرفض توصية من الجيش بتقديم تسهيلات للفلسطينيين

وكالات 26 نوفمبر 2015 01:06

رفض وزارء (الكبينت) الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، توصية جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخاصة بتقديم تسهيلات للجانب الفلسطيني لتهدئة الأوضاع في الضفة الغربية.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة(الرسمية) "رفض وزراء المجلس الوزاري المصغر (الكبينت) الإسرائيلي، توصية الجيش، تقديم تسهيلات للجانب الفلسطيني، في ملفات التسليح وإطلاق سراح أسرى فلسطينيين".

 

وأضافت الإذاعة "قال وزارء الكبينت لا أحد يفكر في ظل موجة العنف، أن نقدم، سلاحا للفلسطينيين".
 

وعقد الكبينت الإسرائيلي، مساء أمس إجتماعا، لمناقشة الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية وزيارة وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" للبلاد.
 

وبالأمس ذكرت الإذاعة أن "قيادة الجيش الإسرائيلي، تقدمت  الى المستوى السياسي بسلسلة من التوصيات بمنح تسهيلات للفلسطينيين في المجالات الأمنية والاقتصادية والمدنية، بهدف تهدئة الأحداث في الضفة الغربية".  
 

وأضافت الإذاعة الإسرائيلية "إن من بين التسهيلات تزويد الأجهزة الأمنية الفلسطينية بعربات مصفحة، وبنادق وذخيرة، بالإضافة إلى الإفراج عن عشرات من الأسرى الفلسطينيين، وزيادة عدد العمال في إسرائيل والبناء في بعض المناطق الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية في الضفة الغربية".
 

وفي سياق متصل رجح ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي، أمس، استمرار الأحداث في الأراضي الفلسطينية خلال الأشهر القادمة، وذلك في تصريح أدلى به للإذاعة الإسرائيلية، دون ذكر اسمه
 

وقال " إن الجيش الإسرائيلي يتوقع إستمرار الموجهة الحالية من الأحداث خلال الأشهر القادمة"، مضيفا " لذلك فإن قوات الجيش الإسرائيلي مستعدة لاحتمال تصعيد الاوضاع الأمنية في الضفة الغربية".

 واستدرك الضابط قائلا "مع ذلك الى لا يستبعد ان تتجه الامور في هذه المرحلة نحو الهدوء، فمن جانبنا أخذنا جميع التدابير لتهدئة الأوضاع على الأرض".
 

ومن جانبه قال المختص في الشأن الإسرائيلي "عماد ابو عواد"، في تصريحات، أمس،  للأناضول، إن "فشل زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للأراضي الفلسطينية يوم الثلاثاء، باتت توفر بيئة قوية لاستمرار الأحداث على الارض بوتيرة متسارعة وقوية".
 

وأضاف "أبو عواد" قائلا إن " تقديرات الجيش الإسرائيلي تستند في معطياتها، إلى تحليل البيئة السياسية والأمنية، وهذه البيئات تأخذ الساحة الفلسطينية إلى مزيد من تسارع الأحداث على الأرض".

وأوضح أن" الأحداث على الأرض، لم تعد معزولة ولا عفوية، بل باتت كثير من العوامل تشير إلى دوافع شبه حزبية فيها في هذه المرحلة، الأمر الذي يدعم استمرار الأحداث".
 

وتشهد الأراضي الفلسطينية، وبلدات عربية في إسرائيل، منذ مطلع الشهر الماضي، مواجهات، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.
 

نتنياهو يلتقي نظيره اليوناني:
 

وفي الشأن الإسرائيلي أيضا، عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء أمس، إجتماعا بنظيره اليوناني "اليكسيس تسيبراس" وبحث معه جملة من الملفات التي تهم البلدين. 
 

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن الاجتماع بين الطرفين"تناول التعاون بين إسرائيل واليونان، في مجال الطاقة وخاصة أعمال التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط."
 

و قال "نتنياهو" في ختام الاجتماع، إن"هناك تحديات عديدة تواجه البلدين، خاصة العنف الآخذ بالانتشار في الشرق الأوسط وأوروبا وإفريقيا"، الإذاعة الإسرائيلية الرسمية.
 

وبحسب المصدر ذاته قال رئيس الوزراء اليوناني إنه "يوجد بين إسرائيل واليونان، تعاون إستراتيجي، لذلك يمكن تطوير العلاقات في ملفات أخرى، كالسياحة، والطاقة، والثقافة، كما دعا إلى قيام إسرائيل باستثمارات أوسع في بلاده".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان