رئيس التحرير: عادل صبري 03:25 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

انتهاء الجولة الرابعة من مفاوضات "السلام" بالقدس

انتهاء الجولة الرابعة من مفاوضات السلام بالقدس

العرب والعالم

مفاوضات السلام - ارشيفية

دون إعلان نتائج ..

انتهاء الجولة الرابعة من مفاوضات "السلام" بالقدس

الأناضول 21 أغسطس 2013 05:38

انتهت الليلة الماضية في مدينة القدس الجولة الرابعة من المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي دون الإعلان عن نتائج، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

 

وقالت صحيفة "يدعوت أحرنوت" الإسرائيلية إن "الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني التقيا الليلة الماضية في فندق الملك داوود بالقدس لمناقشة ملفات مهمة قبيل زيارة رئيس الطاقم الفلسطيني للمفاوضات  صائب عريقات إلى روسيا نهاية الأسبوع الحالي".

 

ونقلت الصحيفة عن رئيسة الوفد الإسرائيلي تسيبي لفني قولها " إن لقاء الليلة كان جادا ومهما ".

 

وقال مصدر سياسي مطلع للصحيفة إن "الجانبين اتفقا على عقد لقاء قريب جدا لمواصلة المباحثات حول قضايا جوهرية"، دون أن يوضح ماهية تلك القضايا.

 

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء عن مصدر سياسي فلسطيني قوله إن "الاجتماع تناول ايجاد آلية للشروع في بحث قضايا الامن والحدود و القدس والمستوطنات وغور الاردن".

وقال مسؤول فلسطيني كبير طلب عدم الكشف اسمه "عقد اجتماع بين الوفدين الفلسطيني برئاسة صائب عريقات والمفاوض محمد اشتية مع الوفد الاسرائيلي الذي ضم وزيرة العدل تسيبي ليفني والمفاوض اسحق مولخو".


وبحسب المسؤول الفلسطيني فإن "المبعوث الامريكي (الخاص لعملية السلام) مارتين انديك لم يحضر هذه الجلسة". واشار المسؤول الى ان انديك التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله "لمواصلة سعيه وجهوده من اجل مواصلة المفاوضات رغم استمرار الاستيطان الاسرائيلي الذي يشكل العقبة الابرز والاساسية امام استمرار المفاوضات وتقدمها". 

 

واكد المسئول ان "المفاوضات ما زالت تراوح مكانها بسبب رفض الجانب الاسرائيلي حضور الوفد الامريكي لجلسات المفاوضات وهو امر كان متفقا عليه مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري".


وتابع "القضية الاخرى التي تعوق استمرار المفاوضات هي استمرار العطاءات الاستيطانية بشكل يعتبر تحديا سافرا لكل الجهود الدولية التي تريد التقدم الى الامام بالمفاوضات"،  مؤكدا ان استمرار العطاءات الاستيطانية "رسالة اسرائيلية لمحاولة فرض امر واقع ونتائج مسبقة للمفاوضات".

 

وهذا اللقاء الثاني بين الاسرائيليين والفلسطينيين في اسبوع حيث التقى الوفدان الاربعاء الماضي.


وقال مسؤول فلسطيني اخر ان "المقدمات التي بدأت بها المفاوضات تشير الى عدم جدية اسرائيل بالتوصل الى حل"، موضحا ان ما يطرحه الجانب الاسرائيلي "استفزازي ولا يمكن القبول به او استمرار المفاوضات على اساسه". وحذر المسؤول من انه في حال "عدم تدخل الادارة الاميركية وفق التعهدات التي قطعها وزير الخارجية الاميركي جون كيري فإن المفاوضات ستنهار قبل ان تبدأ".


وعقد صباح أمس في مدينة القدس ثالث اجتماع بين الطاقمين المفاوضين الاسرائيلي والفلسطيني بمشاركة كلا من وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني والمحامي يتسحاق مولخو ومن الجانب الفلسطيني كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ومحمد اشتية القيادي بحركة فتح,

وقالت الإذاعة الإسرائيلية " إن اللقاء تم من غير إعلان للنتائج كما لم تعرف تفاصيل عن فحوى الاجتماع تفاصيله ".

وكان الموفد الامريكي مارتن انديك قد التقى أول أمس بالرئيس الفلسطيني محمود عباس بهدف دفع عملية السلام ومواصلة المفاوضات .

و شهد الأسبوع الماضي اللقاء الثاني من المفاوضات في مدينة القدس دون الإعلان عن نتائج هذا اللقاء.

وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي قد استأنفا أواخر يوليو الماضي الجولة الأولى من مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، وذلك بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام.

 وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يوليو الماضي، أنه توصل إلى صيغة  "اتفاق مبدئي" لاستئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرة العاصمة الأردنية عمان في نهاية جولته لمنطقة الشرق الأوسط الشهر الماضي.

وتوقفت آخر مفاوضات مباشرة للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في أكتوبر 2010، بعدما علّقت السلطة الفلسطينية مشاركتها بسبب رفض إسرائيل آنذاك تمديد قرار تجميد البناء الاستيطاني الذي اتخذه في نوفمبر 2009.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان