رئيس التحرير: عادل صبري 10:17 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالأمر.. سماء "شرق المتوسط" في قبضة بوتين

بالأمر.. سماء شرق المتوسط في قبضة بوتين

العرب والعالم

سفينة حربية روسية

في العراق ولبنان وشمال سوريا..

بالأمر.. سماء "شرق المتوسط" في قبضة بوتين

أيمن الأمين 24 نوفمبر 2015 09:54

بعد أكثر من خمسين يومًا من العدوان الروسي على سوريا، أصبح الدب الروسي يتحكم في كل شيء، الأسد لا يزال باقيًا، وفيينا تقبل مبادرته، ودمشق يقصفها بالأسلحة الكيماوية، وسماء لبنان والعراق وسوريا في قبضته.

 

فمنذ أن وطأ بوتين بقدمه سوريا نهاية سبتمبر الماضي، لم تتوقف الانتهاكات الروسية في سوريا، بل ازدادت حتى وصلت إلى لبنان بإجباره على غلق مجاله الجوي لمدة 3 أيام، بسبب مناورة تجريها البحرية الروسية.

 

ومن لبنان إلى العراق لم يختلف الأمر، فبغداد أيضا علقت طيرانها بين بغداد والمدن الكردية، لإفساح المجال أمام الصواريخ الروسية لقصف سوريا من بحر قزوين.

حالة طوارئ

المراقبون أوضحوا في تصريحاتهم لـ"مصر العربية" أن روسيا باتت تسيطر على أرض وسماء غالبية دول الشرق الأوسط، مضيفين أنها قادرة على فرض حالة الطوارئ في أي وقت كيفما تريد، ومشيرين إلى أن القوات البرية الروسية في طريقها إلى سوريا.

السياسي اللبناني رياض عيسى قال إن، إن الوجود الروسي استفحل في منطقة الشرق الأوسط، ولا نعلم إن كانت روسيا ستكتفي بما قامت به إلى الآن من فرض سيطرتها على سماء لبنان بعد أن استباحت الأجواء السورية تحت عنوان محاربة الإرهاب أم لا.

 

وتساءل السياسي اللبناني خلال تصريحاته لـ"مصر العربية" هل تجوب روسيا سماء المنطقة لتتنافس مع الكيان الإسرائيلي؟ أم أنها تبعث له برسائل تهديد لعدم تكرار قصف طيرانه للأراضي السورية أو مخازن الأسلحة والصواريخ التي تعود لحزب الله؟

طلعات إسرائيلية

وتابع: اللافت في الأمر، هو فعلاً تراجع الطلعات الإسرائيلية مقابل غزو الطيران الروسي لأجواء المنطقة، والسؤال الذي يطرح نفسه: هل ستكتفي روسيا بطلاعاتها الجوية أم أنها ستستبيح المياه الإقليمية كمقدمة لدخول بري أو تواجد عسكري وخاصة في سوريا بعد فشل الحرس الثوري الإيراني وحزب الله من حسم الصراع لصالحهم وبعد أن بدأ يشعر الأسد بابتزاز إيراني ما؟

 

وأشار السياسي اللبناني إلى أنه من الواضح أن هناك غض نظر دولي حول التدخل الروسي في الحرب السورية ومن الواضح أنه يحصل برضا أمريكي وغربي، كما أن هناك الكثير من المعلومات تؤكد أن طلائع القوات الروسية البرية بدأت تصل إلى سوريا بواسطة جسر جوي بين موسكو ودمشق.

 

من الطبيعي جداً أن يتأثر لبنان بكل ما يحصل من تطورات في المنطقة، وخاصة في سوريا، الكلام لازال على لسان عيسى، فالوضع اللبناني دقيق جدا بسبب الانقسام السياسي والشعبي حول الوضع السوري، فهناك فريق في لبنان يتدخل بشكل مباشر في الصراع السوري ويدفع ثمن ذلك العديد من القتلى في صفوفه وهذا ما جعل لبنان عرضة لتهديدات المجموعات المتشددة ومنها داعش وغيرها.

 

وأضاف: التفجيرات الأخيرة التي حدثت مؤخرا ببيروت وذهب ضحيتها العشرات من الضحايا الأبرياء ماهي إلا نموذجا عن ما يتوقع أن يلحق بلبنان، فضلاً عن استمرار التعطيل المؤسساتي في رئاسة الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة.

 

واستطرد كلامه قائلا، لا يمكن أن تقوم روسيا بما تقوم به لولا أن أمريكا غير راضية أو منزعجة، فالطيران الأمريكي والفرنسي والروسي وغيره تحلق في أجواء سوريا تحت عنوان واحد وهو محاربة الإرهاب، وكأنه بينهم اتفاق ضمني على أجندة معية وتوزيع أدوار.

في المقابل، اعتبر مدير مركز "أمم" للتوثيق لقمان سليم أن روسيا لم تخاطب محاورها اللبناني، وإنما وصلت الاستهانة والاستحقار به إلى درجة أن البحرية الروسية أرسلت برقية إلى إدارة الطيران في مطار بيروت.

 

ويرى مدير مركز أمم في تصريحات تلفزيونية، أن روسيا بهذا الأسلوب ترسل رسالة مفادها أنها قادرة على إعلان حالة الطوارئ في شرق المتوسط وغيرها وقتما تشاء، وتريد أيضا اختبار ردود فعل اللاعبين الآخرين الدوليين والإقليميين.

 

أما عن التعامل الداخلي مع الطلب الروسي، فأوضح سليم أن كل المسؤولين والوزراء فضلوا تناول الموضوع في حدوده التقنية فقط من باب الهروب والتهرب من المسؤولية.

 

وتابع: يجيب سليم بأن نصف الحكومة اللبنانية تقريبا من المؤيدين للمحور الذي تمثله موسكو، وبالتالي فهذا النصف لا يجد أمامه إلا تبرير وتفسير ما حدث، أما النصف الآخر فهو في أشد حالات الضعف والوهن ولا يوجد ما ينتظر منه.

وعلَّقت الحكومة العراقية أيضا رحلاتها الجوية بين بغداد ومدن كردية في شمال البلاد، لإفساح المجال أمام الصواريخ الروسية لقصف سوريا من بحر قزوين.

 

وقالت هيئة الطيران المدني العراقية "تم تعليق الرحلات الجوية بين بغداد ومدينتي أربيل والسليمانية في شمال البلاد لمدة يومين، حماية للمسافرين بسبب اختراق صواريخ كروز وقاذفات تُطلق من بحر قزوين الجزء الشمالي من العراق"، بحسب وكالة "رويترز".

 

وفي السياق، تلقت السلطات المختصة في مطار رفيق الحريري الدولي منذ أيام برقية من البحرية الروسية تفيد بأنها في صدد إجراء تمارين ومناورات بحرية بموجب احداثيات محددة، وإن ذلك من شانه أن يؤثر بشكل مباشر على المجال الجوي اللبناني وعلى حركة الطيران.

 

وأجرت سلطة الملاحة الجوية اللبنانية تعديلا واسعا على مسار الرحلات من وإلى مطار بيروت الدولي في اليومين الماضيين.

 

وتدور في سوريا معارك واشتباكات عنيفة منذ قرابة الـ5 سنوات، خلفت ورائها ألآف القتلى والجرحى، والتي وصلت بحسب الإحصائيات لقرابة الـ400 ألف قتيل.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان