رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الخرطوم تحمل الحركة الشعبية مسؤولية تعثر مفاوضات أديس أبابا

الخرطوم تحمل الحركة الشعبية مسؤولية تعثر مفاوضات أديس أبابا

العرب والعالم

الرئيس السودانى عمر البشير

الخرطوم تحمل الحركة الشعبية مسؤولية تعثر مفاوضات أديس أبابا

وكالات 23 نوفمبر 2015 21:06

 حملت الحكومة السودانية الحركة الشعبية ، قطاع الشمال مسؤولية تعثر مفاوضات منعقدة بأديس أبابا تبحث عن تسوية سياسية للصراع فى منطقتى جنوب كردفان والنيل الازرق.

 

وأصدر الوفد الحكومى لمفاوضات أديس أبابا بيانا اليوم جاء فيه " أبى وفد قطاع الشمال إلا أن يعود مرةً أخرى لممارسة نهجه القديم في التسويف و المماطلة و التنصل عما أتفق عليه من قبل حول بند وقف اطلاق مع وفد الحكومة و بشهادة المراقبين".

 

وأضاف البيان " في الوقت الذي يستشرف فيه جميع أهل السودان و خصوصاً أهلنا في المنطقتين، أن تسفر هذه الجولة من التفاوض عن إتفاق يوقف الحرب، و يضع حداً نهائياً لمعاناتهم التي طال أمدها أبت قيادة وفد قطاع الشمال إلا أن تخيب أملهم ، بسبب تعنتها، و ممارستها للتسويف و المزايدة السياسية بغرض إطالة الصراع خدمةً لأهدافها و مصالحها الشخصية".

 

واتهمت الخرطوم الحركة المتمردة بانتهاك وقف لاطلاق النار كان قد اعلنه الرئيس السودانى فى نهاية سبتمبر الماضى ، وقال البيان " لقد واصلت الحركة الشعبية  الإعتداء على المواطنين و ترويعهم و إنتهاك حقوقهم".

 

وأكد الوفد الحكومى التزامه بالتوصل إلى سلام شامل يحقق الأمن و الطمأنينة  و التنمية و الإزدهار لمواطنى المنطقتين.

 

وكان من المفترض أن تناقش المفاوضات التى بدأت بأديس أبابا الخميس الماضى وقفاً للعدائيات يفضي مباشرةً إلى إقرار وقف إطلاق نار شامل، و التوافق على بقية الترتيبات الإنسانية و الأمنية و السياسية وفقاً لما كان قد تم الإتفاق عليه بين وفد الحكومة ووفد الحركة الشعبية قطاع الشمال فى جولات سابقة.

 

غير أن المفاوضات تواجه تعثرا بعد تمسك الحركة الشعبية بحصر التفاوض حول وقف العدائيات لاغراض انسانية لفتح ممرات لايصال المساعدات والتطرق لوقف شامل لاطلاق النار أو أى ترتيبات سياسية اخرى. 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان