رئيس التحرير: عادل صبري 02:18 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

سياسي لبناني: جرائم روسيا والأسد بموافقة أوباما

سياسي لبناني: جرائم روسيا والأسد بموافقة أوباما

العرب والعالم

رياض عيسى

في تصريحات لـ"مصر العربية"

سياسي لبناني: جرائم روسيا والأسد بموافقة أوباما

أيمن الأمين 23 نوفمبر 2015 17:20

قال السياسي اللبناني رياض عيسى، إن الوجود الروسي استفحل في منطقة الشرق الأوسط، ولا نعلم إن كانت روسيا ستكتفي بما قامت به لغاية الآن من فرض سيطرتها على سماء لبنان بعد أن استباحت الأجواء السورية تحت عنوان محاربة الإرهاب أم لا.

 

وتسائل السياسي اللبناني خلال تصريحاته لـ"مصر العربية" هل تجوب روسيا سماء المنطقة لتتنافس مع الكيان الإسرائيلي؟ أم أنها تبعث له برسائل تهديد لعدم تكرار قصف طيرانه للأراضي السورية أو مخازن الأسلحة والصواريخ التي تعود لحزب الله؟

 

وتابع: اللافت في الأمر، هو فعلاً تراجع الطلعات الإسرائيلية مقابل غزو الطيران الروسي لأجواء المنطقة، والسؤال الذي يطرح نفسه: هل ستكتفي روسيا بطلاعاتها الجوية أم أنها ستستبيح المياه الإقليمية كمقدمة لدخول بري أو تواجد عسكري وخاصة في سوريا بعد فشل الحرس الثوري الإيراني وحزب الله من حسم الصراع لصالحهم وبعد أن بدأ يشعر الأسد بابتزاز إيراني ما؟

موافقة أوباما

وأشار السياسي اللبناني إلى أنه من الواضح أن هناك غض نظر دولي حول التدخل الروسي في الحرب السورية ومن الواضح أنه يحصل برضا أمريكي وغربي، كما أن هناك الكثير من المعلومات تؤكد أن طلائع القوات الروسية البرية بدأت تصل إلى سوريا بواسطة جسر جوي بين موسكو ودمشق.

 

من الطبيعي جداً أن يتأثر لبنان بكل ما يحصل من تطورات في المنطقة، وخاصة في سوريا، الكلام لازال على لسان عيسى، فالوضع اللبناني دقيق جدا بسبب الانقسام السياسي والشعبي حول الوضع السوري، فهناك فريق في لبنان يتدخل بشكل مباشر في الصراع السوري ويدفع ثمن ذلك العديد من القتلى في صفوفه وهذا ما جعل لبنان عرضة لتهديدات المجموعات المتشددة ومنها داعش وغيرها.

تفجيرات بيروت

وأضاف: التفجيرات الأخيرة التي حدثت مؤخرا ببيروت وذهب ضحيتها العشرات من الضحايا الأبرياء ماهي إلا نموذجا عن ما يتوقع أن يلحق بلبنان، فضلاً عن استمرار التعطيل المؤسساتي في رئاسة الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة.

 

واستطرد كلامه قائلا، لا يمكن أن تقوم روسيا بما تقوم به لولا أن أمريكا غير راضية أو منزعجة، فالطيران الأمريكي والفرنسي والروسي وغيره تحلق في أجواء سوريا تحت عنوان واحد وهو محاربة الإرهاب، وكأنه بينهم اتفاق ضمني على أجندة معية وتوزيع أدوار.

وتدور في سوريا اشتباكات مسلحة وأعمال عنف منذ قرابة الـ5 سنوات، أسفرت عن قتل ما يزيد عن 4000 شخص.

في المقابل تشهد لبنان حالة من التخبط السياسي على أثره تعيش لبنان لقرابة العام ونصف العام بدون رئيس للدولة.
اقرأ أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان