رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اللبنانيون يحتجون في ذكرى الاستقلال

اللبنانيون يحتجون في ذكرى الاستقلال

العرب والعالم

احتجاجات لبنان

اللبنانيون يحتجون في ذكرى الاستقلال

وكالات 22 نوفمبر 2015 20:41

خرج مئات من المحتجين اللبنانيين في مسيرة بوسط بيروت، يوم الأحد ، لدعوة الحكومة إلى حل الأزمة السياسية في البلاد.

 

ومن بين مطالب الناس في الشوارع، انتخاب رئيس للبلاد فضلا عن إيجاد حل لأزمة النفايات الجارية.
 

 

وتحل اليوم ذكرى الاستقلال وهي الذكرى الثانية التي تمر على البلاد بلا رئيس.
 

وجرت العادة على أن تشتمل الاحتفالات بهذا اليوم على عرض عسكري، إلا أنها تشهد في هذا العام تجمع المحتجين من النقابات العمالية وجماعات حقوق الإنسان والجماعات المناهضة للحكومة في ساحة الشهداء يلوحون باللافتات والأعلام؛ وفقا لوكالة رويترز.
 

وقال ناشط لبناني يدعى تميم أبو كروم: “مطالبنا ترتكز على ما ينقص هذا الاستقلال بما نراه نحن مخترق، وبدايتها بعنوانها العريض مخترق بهذه السلطة التي تتجدد بنفسها بالسلطة المغتصبة الحكم، وتمارس أسوأ أشكال الممارسة في كل الملفات من الكهرباء إلى النفايات”.
 

وأثار الغضب من الحكومة اللبنانية احتجاجات متكررة في الأشهر الأخيرة.
 

وبلغ الاستياء -مما ينظر إليه على نطاق واسع على أنه فساد وعدم كفاءة -ذروته في يوليو عندما فشلت الحكومة في الاتفاق على حل لأزمة التخلص من القمامة عندما تراكمت أكوام القمامة في الشوارع.
 

وقال الناشط اللبناني في التظاهرة، حسن زيتوني: اليوم بدعوة من مجموعة وجمعيات الحراك الشعبي، ننظم في عيد الإستقلال معرض المطالب، المقسم لجميع المجموعات والجمعيات ليعرضوا فيها القضايا والمطالب التي ينادوا فيها منذ فترة زمنية طويلة، لنضع الدولة أمام مسؤليتها وتقصيرها تجاه الشعب وجميع المجموعات التي تطالب بالقضايا الأساسية”.
 

وتجد الحكومة اللبنانية التي تضم فصائل متصارعة صعوبة في اتخاذ حتى القرارات الأساسية منذ تشكيلها في العام الماضي.


وبين الجمعيات المشاركة في احتجاج يوم الأحد، اتحاد المقعدين اللبنانيين، وقال أحد المحتجين إن الدولة فشلت في حماية حقوق ذوي الإعاقة.
 

وقال المتظاهر زياد الزين نحن في اتحاد المقعدين اللبنانيين نشارك في كل تحركات المجتمع المدني من أجل نص القانون 220 الخاص بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة”.
 

وترتبط الأزمة باضطراب إقليمي أوسع بما في ذلك الحرب في سوريا المجاورة التي دفعت بأكثر من مليون لاجئ إلى لبنان.
 

ويوافق هذا العام الذكرى 72 لعيد استقلال لبنان.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان