رئيس التحرير: عادل صبري 01:36 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"الدولي للصحفيين" يحذر من تكميم الأفواه في تونس بقانون الإرهاب

الدولي للصحفيين يحذر من تكميم الأفواه في تونس بقانون الإرهاب

العرب والعالم

أنطوني بلانجي الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين

"الدولي للصحفيين" يحذر من تكميم الأفواه في تونس بقانون الإرهاب

أحمد بشـارة 22 نوفمبر 2015 11:06

أعلن الاتحاد الدولي للصحفيين والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يعبران عن قلقهما الشديد نتيجة استخدام الحكومة التونسية قانون مكافحة الإرهاب ضد الصحفيين.


جاء إعلان الاتحاد في إطار متابعة لتداعيات بث قناة الوطنية الأولى في التليفزيون العام التونسي صوراً تتضمن رأس فتى قطعته مجموعة من الإرهابيين في تونس، وما نتج عنه من قيام الحكومة التونسية بفصل مدير التلفزيون العمومي في تونس مصطفى باللطيف. وفي أعقاب هذا الإجراء جاء البلاغ الصادر عن وزارة العدل بقرارها تقديم تهم ضد عدد من الصحفيين استنادا إلى الفصل 31 من قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسيل الأموال الذي أقرته تونس في 7 أغسطس 2015.

ويتضمن الفصل 31 من هذا القانون عقوبة سجن ما بين عام إلى خمسة أعوام لكل من "تعمد بصفة صريحة، الإشادة أو التمجيد بأية وسيلة كانت بجريمة إرهابية أو بمرتكبيها أو بتنظيم له علاقة بجرائم ارهابية".

وقالت النقابة الوطنية للصحافة التونسية في بيان لها: "إن الهياكل المهنية وعلى رأسها النقابة والهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري هي الجهة الوحيدة المخولة بتحديد طبيعة الأخطاء المهنية والعقوبات الملائمة لذلك"، وأضافت أن إصرار الحكومة على مواصلة "محاكمة الصحفيين خارج إطار المرسوم 115 المتعلق بحرية الصحافة يأتي في سياق مخطط لإجهاض هامش حرية التعبير والعودة بالإعلام إلى مربع الوصاية والقمع".

وقال جيم بوملحة رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "إننا قلقون جداً من لجوء الحكومة التونسية لاستخدام قوانين مكافحة الارهاب للتدخل في شؤون هي من صلاحيات الهيئات الصحفية التونسية"، لافتا إلى "أن تدخل السلطات العام لاتخاذ قرارات من هذا النوع يعرض حرية الصحافة لخطر شديد". وطالب بوملحة "الحكومة التونسية بالكف فورا عن محاولات ترهيب الزملاء التونسيين".


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان