رئيس التحرير: عادل صبري 06:25 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نيشن: النفوذ الأمريكي في مصر يتراجع

نيشن: النفوذ الأمريكي في مصر يتراجع

العرب والعالم

البيت الأبيض

نيشن: النفوذ الأمريكي في مصر يتراجع

أحمد حسنين 20 أغسطس 2013 08:51

 قالت مجلة نيشن الأمريكية إن المسؤولين بالولايات المتحدة يأملون أن تدبر بلادهم أمورها حيال الفترة الانتقالية المطولة في مصر في إطار يتناسب مع مصالحها الخاصة، بيد أن النفوذ الأمريكي في مصر يتخبط ويتغير وآخذ في التراجع.

 

وتساءلت المجلة في تقرير لها اليوم الثلاثاء: "هل ستكون مصر هي القشة التي قصمت ظهر القوة العظمى في العالم؟ وأجابت أن الوقت سيوضح الإجابة، لكن البعض يتنبأ بانخفاض حاد في النفوذ الأمريكي، وهو ما جعل مجلة "سبيكتاتور" البريطانية تقول عن النفوذ الأمريكي: "لقد انهزم النفوذ الأمريكي في مصر، حتى أن الرئيس "باراك أوباما" استنفذ تقريبا كل مواطن قوته الدولية".

 

وأوضحت المجلة أنه في أعقاب عزل الرئيس محمد مرسي من السلطة، نوقشت ثلاث قضايا على نطاق واسع، هي: تحريض أمريكا على الانقلاب العسكري في مصر بقيادة عبد الفتاح السيسي، وفشل الإسلام السياسي أثناء فترة رئاسة مرسي، وما يعنيه ذلك للمنطقة بأسرها، وكذلك فشل حركة تمرد خصوصا والمعارضة بشكل عام في توضيح رؤية مصر في حقبة ما بعد مرسي، مشيرة إلى أن هؤلاء المؤيدون لفكرة أن فلول نظام مبارك أفضل من جماعة الإخوان المسلمين ومن المعارضة، هم مخطئون تماما.

 

وأكدت المجلة أن هناك انحسار واضح للنفوذ الأمريكي في مصر، إذ أن حماية المصالح الأمريكية تستلزم الاستقرار السياسي في مصر، وهو ما فشلت أمريكا و"محمد مرسي" في تحقيقه بطريقة مثيرة، فقد أشعل "مرسي" الرأي العام من خلال دعمه غير المحدود للسياسات الأمريكية وتنصيب شخصيات غير كفء في المناصب الهامة بطريقة تقترب من النموذج الاستبدادي، تذكرنا بأيام الرئيس المخلوع "حسني مبارك".

 

ورأت المجلة الأمريكية أن الوضع في مصر لن يتحسن، ومن المرجح أن ينزلق نحو الفوضى، لتنضم مصر إلى صفوف الإخفاقات السياسية للولايات المتحدة، مضيفة: "باختصار، أمريكا لم تعد القوة العظمى كما كانت سابقا، فهي تخسر بسرعة سيادتها وشرعيتها في العالم الإسلامي".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان