رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إسرائيل تحظر الحركة الإسلامية وتخرجها عن القانون

إسرائيل تحظر الحركة الإسلامية وتخرجها عن القانون

العرب والعالم

الشيخ رائد صلاح

إسرائيل تحظر الحركة الإسلامية وتخرجها عن القانون

وكالات 17 نوفمبر 2015 05:33

أعلنت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، فجر اليوم الثلاثاء، تلقيها أمرًا من الشرطة الإسرائيلية، بحظر نشاطها في خطوة توعد بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال بيان صادر عن الحركة الإسلامية  "تلقت العديد من مؤسسات الحركة الإسلامية أوامر بحظر نشاطها فجر اليوم الثلاثاء الموافق 17ـ11ـ2015، حيث اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية والوحدات الخاصة فجر اليوم، مؤسسات تابعة للحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني".

كما نشر الموقع الإلكتروني للحركة أنه "عُلم حتى اللحظة اقتحام مؤسسات في أم الفحم ومدينة يافا، وأن المؤسسات المقتحمة هي: كيوبرس ومجمع ابن تيمية، وعمارة الشافعي حيث مقر صحيفة صوت الحق والحرية، وموقع فلسطينيي 48، كما اقتحمت القوات الإسرائيلية منزل نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال خطيب في كفر كنا، وأخطرته بالمثول للتحقيق صباح اليوم الثلاثاء".

وأضاف الموقع أن "قوات الأمن اعتقلت يوسف عواودة، مدير العلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية، من منزله في كفر كنا".

وفي ذات السياق توجه الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني إلى مركز الشرطة في حيفا للمثول للتحقيق، بعد قرار حظر الحركة الإسلامية.

وخلال توجهه للتحقيق قال صلاح في تصريح مقتضب "أنا ومجموعة من إخواني في قيادة الحركة الإسلامية نتوجه في هذه الساعة، إلى قسم التحقيق في شرطة حيفا، بعد حظر الحركة وغلق 17 من مؤسساتها".

وأضاف صلاح "سيكون لنا بعد التحقيق موقف نصدره حول ما جرى من قبل حكومة أرادت المس بدورنا المدافع عن الأقصى".

وقال مصدر قيادي في الحركة الإسلامية أن "3 من القيادات توجهوا للتحقيق صباح اليوم الثلاثاء، منهم الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية، ونائبه الشيخ كمال الخطيب".

وتعد الحركة الإسلامية بقيادة الشيخ رائد صلاح من أبرز الحركات السياسية التي تتولى الدفاع المسجد الأقصى، ويعرف عن رئيسها لقب "شيخ الاقصى".

وكان الشيخ رائد صلاح قال في تصريح سابق إن "الحركة الإسلامية لا تستمد شرعيتها، من حكومة نتنياهو بل تستمدها من عقيدتها وشعبها ومحبيها".

وتتهم السلطات الإسرائيلية الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بالتحريض على إسرائيل، والقرب من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان