رئيس التحرير: عادل صبري 01:39 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أزمة دبلوماسية بين الجزائر وتونس بسبب "قراءة الفاتحة"

أزمة دبلوماسية بين الجزائر وتونس بسبب قراءة الفاتحة

العرب والعالم

البرلمان التونسي

أزمة دبلوماسية بين الجزائر وتونس بسبب "قراءة الفاتحة"

وكالات 10 نوفمبر 2015 22:10

قدَّم البرلمان التونسي اعتذاره للسفارة الجزائرية في البلاد والمناضلة الجزائرية المعروفة جميلة بوحريد بعد أن قرأ النواب الفاتحة ترحمًا على روحها وهي ما تزال على قيد الحياة.

 

وقال نائب رئيس البرلمان التونسي عبد الفتاح مورو، في مداخلة خلال الجلسة البرلمانية التي عقدت الثلاثاء، ونقلت وقائعها قنوات تلفزيونية: "ورد إلينا من السفارة الجزائرية احتجاج غير مباشر وإنما عبر وسيط وتكرر ذلك من جهات مختلفة، أريد أن أعبّر عن اعتذار المجلس للسفارة الجزائرية وللمناضلة جميلة بوحيرد عن الخطأ بالتصريح بوفاتها".

 

وطلبت النائبة عن حزب حركة "النهضة" يمينة الزغلامي، في بداية جلسة أمس، قراءة الفاتحة على روح المناضلة جميلة بوحريد اعتقادًا منها أنَّها توفيت.

 

وطلب عبد الفتاح مورو طلب من النواب قراءة الفاتحة في مستهل جلسة النواب وهو ما تمَّ فعلا.

 

وجميلة بوحريد "80 عامًا" هي مقاومة جزائرية معروفة من المناضلات اللاتي ساهمن بشكل مباشر في الثورة ببلادها ضد الاستعمار الفرنسي، منتصف القرن الماضي، وسجنت وحكم عليها بالإعدام، قبل أن يتم إطلاق سراحها بعد استقلال الجزائر عام 1962.

 

ورغم نفي وسائل إعلام جزائرية الخبر، نشرت وسائل إعلام عربية وصفحات على وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أيام خبرًا، حول وفاة بوحريد.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان