رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور| سوريا.. 30 يومًا تحت القصف الروسي

بالصور| سوريا.. 30 يومًا تحت القصف الروسي

العرب والعالم

سوريا تموت

بالصور| سوريا.. 30 يومًا تحت القصف الروسي

أيمن الأمين 31 أكتوبر 2015 12:44

بأكثر من 1000 قتيل، يُنهي الدب الروسي شهره الأول في سوريا، ويستهل شهره الثاني بـ200 آخرين، فبأكثر من 40 قتيلًا يوميًا يذبح بوتين الشعب السوري بلا إنسانية، مستخدمًا أسلحته الفتاكة المُحرمة دوليا، لإبادة شعب أراد يومًا أن يعيش حُرا.

 

ومنذ أن بدأت القوات الروسية عملياتها العسكرية نهاية شهر سبتمبر الماضي لم تتوقف المجازر عن غالبية المدن والمناطق التي تُسيطر عليها قوى الثورة السورية، فاستهدفت مروحيات سخومي الروسية مئات المدنيين من الأطفال والنساء، وحولتهم إلى أرقام.

 

طائرات ومدافع العدوان الروسي لم تستهدف سوى المناطق المحررة في سوريا، بمناطق حلب واللاذقية وريف حلب ودوما وداريا، وغيرها من المدن السورية التي تقع في قبضة المعارضة.

 

آخر المجازر التي قام بها الجيش الروسي كانت بالأمس، حيث قُتل 174 مدنيًّا في حملة جوية شرسة شنها طيران الاحتلال الروسي والأسدي على المناطق المحررة في سوريا، في حين لا يزال عشرات المحتجزين محاصرون تحت الأنقاض.

حمص وحماة

وذكرت "لجان التنسيق المحلية" أن 75 شخصًا لقوا حتفهم في ‫‏حلب، بينما قُتل 70 آخرون في ‫‏دمشق وريفها، معظمهم قُتلوا في قصف على دوما، كما قُتل 18 مدنيًّا في ‫‏إدلب، والباقي في ‫‏درعا، ودير الزور، و‏حماة، و‫‏حمص.

 

المجازر الروسية لم تتوقف طيلة الـ 30 يومًا الماضية عن حصد أرواح مئات المدنيين، والتي كشفت نوايا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوريا.

 

فروسيا التي أعلنت عن رغبتها في مواجهة تنظيم "داعش"، كشفتها ضرباتها العسكرية خلال الـ30 يومًا الفائتة، حينما عمدت على قصف المدنيين.

 

السياسي السوري موفق زريق قال، إن العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الروسي في سوريا لن تطول، مضيفًا أن ما يحدث من مجازر للعداون هو تسخين ورسم خطوط وطلب تنازلات من أجل الأسد.

 

وأوضح السياسي السوري لـ"مصر العربية" أن تكرار المجازر في حلب خصوصًا، محاولة لإحداث توازن، وإضعاف الجيش السوري الحُر، لأنه من يفاوض قريبا.

 

وتابع: تصريحات السعودية وإصرارها على رحيل الأسد، بالقوة حتى ولو بالعمل العسكري، عبر وزير خارجيتها عادل الجبير، لرفع السقف فقط، قائلا: السعودية لن تتدخل عسكريًا في سوريا، فهي لاتملك قرارها، وسوريا ليس اليمن.

 

وأشار إلى أن موقف الأمم المتحدة من القصف الروسي "قلق أبدي"، متسائلًا ماذا تعني أمم متحدة؟

ضربات عسكرية

وفي السياق، قُتل 446 شخصًا بينهم 151 مدنيًا منذ نهاية الشهر الماضي، وبدأ الضربات العسكرية الروسيا على دمشق، وفق حصيلة جديدة أعلنها المرصد السوري.

 

وفي أول أسبوعين من العدوان الروسي، كشفت إحصائية أعدها المكتب الإعلامي في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عن أن العدوان الروسي والإيراني براً وجوّاً تسبب في قتل ٨٧٨ سورياً، من بينهم ٨٦ طفلاً و٦٥ امرأة.

 

وأظهرت الإحصائية أن عدد الضحايا الأكبر سجل في محافظة حلب، حيث قُتل٣٠١ مواطناً، أغلبهم نتيجة قصف العدوان الروسي، تلتها محافظة حمص ١٤٢ قتيلًا، فدمشق وريف دمشق ١٣٧ قتيلا، واستشهد في درعا ١٠٠ مواطناً، وفي حماة ٩٤ مواطناً.

 

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش أكدت على استخدام نوع جديد ومتطور من القنابل العنقودية الروسية للمرة الأولى في الحرب الدائرة في سوريا.

معارضة سوريا

وتدور في سوريا معارك واشتباكات مسلحة وأعمال عنف منذ قرابة الخمس سنوات بين قوات بشار الأسد، والمعارضة السورية، والعديد من المجموعات المسلحة، ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش" و"جبهة النصرة".

 

وأسفرت المواجهات، حتى الآن وفقاً للإحصائيات الصادرة عن الأمم المتحدة، عن سقوط قرابة 300 ألف قتيل، إضافة إلى نزوح الملايين من السوريين داخل سوريا ولجوء مثلهم خارجها.

 

في حين لاتزال روسيا تقصف مناطق سيطرة المعارضة السورية والآحياء المدنية منذ 30 يومًا على التوالي.













اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان