رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| غرب اليمن .. محافظات للظلام

بالصور| غرب اليمن .. محافظات للظلام

العرب والعالم

الشوارع اليمنية في الظلام_ مصر العربية

بالصور| غرب اليمن .. محافظات للظلام

صنعاء - عبد العزيز العامر 29 أكتوبر 2015 17:54

"الكهرباء ساعة  فاجعلها  طاعة بالدعاء، على المأجورين والمرتزقة " .. هذا ما كتب على طول  وعرض شوارع محافظة الحديدة  غرب اليمن  وفي الطرق الرئيسية المؤدية إليها.


فرغم الإجراءات  الأمنية المشددة التي يفرضها المسلحون الحوثيون  في محافظة الحديدة غرب البلاد، استطاع مراسل مصر العربية رصد عدد من الصور  التي تظهر المدينة  في ظلام دامس  لثلاثة أشهر على التوالي.

 

المحافظات الساحلية  التي تشهد  ارتفاعًا في درجات الحرارة مثل  " الحديدة، وحجة، وبلدات باجل، وزبيد"، اعتبرت   مناطق منكوبة  بسبب انعدام التيار الكهربائي   بحسب تصريحات لسكان محليين لـ " مصر العربية". 


في البداية قال إبراهيم المسموري،  من سكان الحديدة " لمصر العربية "، إن  المحافظة  منكوبة   بسبب الأحداث الجارية في البلاد  والتي  أدت  إلى انقطاع التيار الكهربائي  تماما  عن المحافظة  وجميع البلدات  المجاورة لها .

 

وتابع المسموري، السكان  يعيشون  في وضع  مأساوي فدرجة الحرارة مرتفعة جدا  والسكان لايستطيعون شراء  المشتقات النفطية  لتشغيل المولدات البديلة لحل أزمة الكهرباء .

مدير  عام  فندق   إقليم  تهامة  " ناصر السيد " قال في تصريح خاص  لـ " مصر العربية "  إن انعدام التيار  الكهربائي دفع ملكي أغلب الفنادق في محافظة الحديدة إلى إغلاقها بعد عدم قدرتهم على شراء  مادة الديزل " لتشغيل المولدات الكهربائية " منها فندق اتلانتك  التي يعد من أهم وأبرز الفنادق في المحافظة.


وأضاف أن سعر البرميل الديزل  بلغ سعرة خلال هذي الأزمة إلى "1000$" الف دولار  جعل أسعار الغرف الفندقية  ومالكي الفنادق  في رفع ألاسعار إلى  سعر 150  $  والتي كانت  بسعر سابق لايتجاوز 30 إلى 34 دولار للغرفة.

 

ومع انقطاع التيار الكهربائي على المحافظة أغلقت  مستشفيات  عديدة  منها مستشفى الشفاء التي افتتحت قبل 3 سنوات   وبررت الإدارة  سبب الإغلاق بسبب انعدام التيار الكهربائي.


وتبقى المستشفيات الخاصة  هي الملاذ الأخير  للمرضى  والتي تعمل  عبر شبكة كهربائية   تسمى  "الخط الساخن" فيما  المستشفيات الحكومية  تعج بجرحى الصراع المسلح  حسب إفادات  لمسؤلين  رفضوا الكشف  عن هويتهم  بعد منع المواطنين من دخول المستشفى العسكري  وغيرها.


"عبد الولي  إسماعيل " تخصص تمريض في  مستشفى الأقصى  أكبر المستشفيات  في محافظة الحديدة  أفاد  لمراسل مصر العربية أن  هناك  مواطنيين  يعانون  من  مرض  الفشل الكلوي  توفوا  خلال الأشهر الماضية  التي  تشهد في البلاد أزمة  وصراع مسلح  بسبب  توقف  التيار الكهربائي عن مركز الغسيل الكلوي وانعدام المحاليل.


وأوضح أن  عدد حالات الوفاة  بلغت  قرابة  ال 34 شخص نتيجة إنقطاع التيار الكهربائي    بالإضافة إلى  11 حالة وفاة  نتيجة إرتفاع درجة الحرارة  في  الشهرين الماضيين.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان