رئيس التحرير: عادل صبري 11:51 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل ينجح المبعوث الجديد الأممي في ليبيا

 هل ينجح المبعوث الجديد الأممي في ليبيا

العرب والعالم

مارتن كوبلر

هل ينجح المبعوث الجديد الأممي في ليبيا

وكالات 29 أكتوبر 2015 15:12

بعد أشهر من المفاوضات المتعثرة التي توجت الخميس بتخلي الوسيط الدولي برناردينو ليون عن مهمته الرامية إلى إخراج ليبيا من مستنقع العنف والانقسامات، يبدو أن الجيش الليبي شرع في استعادة زمام المبادرة على الساحة الداخلية.

 

ليون الذي أثار غضب برلمان طبرق وحكومة حين قدم مقترحا وصفه بأنه خطوة هامة لإنهاء الانقسامات في ليبيا، أبعد عن المهمة الشاقة ليتولاها الدبلوماسي الألماني مارتن كوبلر، حسب ما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة.
 

 

إلا أن مسار حوار الصخيرات في عهد المبعوث الدولي السابق لا يشي بنجاح الخلف في هذه المهمة، لاسيما أن المقترح الأخير الذي قدمته الأمم المتحدة عبر ليون نفسه، اعتبر انقلابا على المسودة التي اتفقت عليها أطرف النزاع.
 

وفي وقت قوبل "مقترح ليون" برفض رسمي في برلمان طبرق، وشعبي تمثل بمظاهرات شعبية في بنغازي تندد بانحياز بعثة الأمم المتحدة، برز موقف الجيش الذي اختار الفعل عوضا عن الكلام السياسي الفارغ، فكثف ضرباته ضد الميليشيات.
 

بيد أن جيش طبرق الذي وقعت عليه مهمة الحسم العسكري بعد فشل الحوار، الذي ساهم بطريقة غير مباشرة بنمو نفوذ الميليشيات المتشددة ولاسيما "داعش"، يواجه بدوره خطر عرقلة مهمته من مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

فمجلس الأمن رفض مرارا طلبات قدمتها حكومة عبدالله الثني برفع حظر التسليح المفروض على ليبيا.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان