رئيس التحرير: عادل صبري 12:26 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| مصر: التأخير في حل القضية الفلسطينية ضاعف أزمات المنطقة

بالفيديو| مصر: التأخير في حل القضية الفلسطينية ضاعف أزمات المنطقة

العرب والعالم

مندوب مصر خلال كلمته أمام مجلس الأمن

خلال كلمتها أمام مجلس الأمن..

بالفيديو| مصر: التأخير في حل القضية الفلسطينية ضاعف أزمات المنطقة

الأمم المتحدة- نيويورك - أحمد فتحى والسيد موسى 23 أكتوبر 2015 16:26

ألقى السفير عمرو أبو العطا المندوب الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة كلمة القاهرة أمام جلسة النقاش المفتوح التى عقدها مجلس الأمن الدولى اليوم .

 

وقال أبوالعطا إن الأحداث تطورت منذ بداية الشهر الجارى فى القدس الشريف والأراضى الفلسطينية لاسيما المسجد الأقصى الشريف بوتيرة متسارعة تنذر بخطر الانفجار فى أى لحظة والانزلاق نحو صراع دينى يخرج عن السيطرة .


وأضاف بعد عقود من الاحتلال والمعاناة التى كان يتخللها الأمل فى إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وفقاً لحدود الرابع من يونيو 1967، وجد الفلسطينيين أنفسهم اليوم امام واقع آليم رازحين فيه تحت الاحتلال وسياساته الأمنية قصيرة النظر كأطول احتلال عسكري شهده التاريخ الحديث مع انعدام الأفق نحو حياة كريمة فى المستقبل المنظور .


وتابع "مندوب مصر" أن الإحصاءات الفلسطينية تؤكد أن نسبة البطالة والفقر بين الشباب المقدسى 68% مع وجود 44 ألف وحدة سكنية بالقدس الشرقية مهددة بالهدم فضلاً عن عنف المستوطنين فى استباحة حقوق الشعب الفلسطينى وامتهان كرامته وغياب العدالة فى محاسبة من ارتكب افعالاً اجرامية وذلك سعياً لإخراج أبناء هذا الشعب من ارضه واستباحة مقدساته التى هى مقدسات اكثر من مليار مسلم حول العالم.

 

وادان "أبوالعطا" استهداف المدنيين تحت أى ذريعة والتقاعس من جانب اسرائيل عن توفير الحماية للمدنيين، مستنكراً تغذية مشاعر الكراهية والفتنة من خلال الخطاب الرسمى الإسرائيلي ومن ثم فإن المطالبة الفلسطينية بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني بات أمراً ملحاً يستلزم التناول الجاد من قبل مجلس الأمن الدولى .


وطالب "مندوب مصر" بتحمل المجتمع الدولى ومجلس الأمن تحديداً مسؤولية التحرك بعزم وإرادة حقيقية لنزع فتيل الأزمة الراهنة التى تنذر بمخاطر تهدد السلم والأمن فى منطقة الشرق الأوسط محفزاً المجلس على الاضطلاع بمسؤولياته وفقاً لميثاق الامم المتحدة وتجاه القضية التى أصدر بشأنها العديد من القرارات التى لم ينفذ معظمها حتى الآن لأسباب معروفة للجميع و على رأسها حماية أطراف بعينها للاحتلال الاسرائيلي.


وتساءل: على أى أساس اخلاقى تستند تلك الأطراف فى اسباغ تلك الحماية المرفوضة شكلاً و موضوعاً .


وشدد "أبوالعطا" على ضرورة الحفاظ على مصداقية مجلس الأمن التى تقتضى التزامه بتطبيق قراراته و اتباع نهجاً صلباً فى سبيل تطبيق الدبلوماسية ذات المبادئ وخاصة مع وضوح الرؤية للتوصل إلى التسوية المنشودة للقضية الفلسطينية فى إطار العملية السلمية و توافق المجتمع الدولى على حل الدولتين مؤكداً أن بدء المفاوضات من نقطة الصفر إنما يعكس رغبة أكيدة من قوة الاحتلال، ومن يدعمها فى تأجيل التوصل الى حل للقضية الفلسطينية وكسب الوقت بغرض استكمال مخطط التهام الاراضى الفلسطينية من خلال سياسة الاستيطان المدانة دولياً.


واختتم "مندوب مصر" قائلاً: إن القضية الفلسطينية كانت ولا زالت محور اهتمام الأمة العربية و قضيتها الاولى وأن التسويف المستمر فى حلها بشكل شامل و جذرى على أسس عادلة ووفق مقررات الشرعية الدولية ألقى بظلاله على المنطقة بأسرها و ضاعف من أزماتها وقد أن الاوان لحسمها . 

 

شاهد الفيديو..

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان