رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير دفاع العراق: بعد صلاح الدين والأنبار.. سنتوجه لتحرير نينوي من "داعش"

وزير دفاع العراق: بعد صلاح الدين والأنبار.. سنتوجه لتحرير نينوي من داعش

العرب والعالم

قوات الجيش العراقي

وزير دفاع العراق: بعد صلاح الدين والأنبار.. سنتوجه لتحرير نينوي من "داعش"

وكالات 22 أكتوبر 2015 18:04

زار وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي، الخميس، مدينة كربلاء جنوبي العراق؛ للإطلاع على الاستعدادات العسكرية والتحضيرات الأمنية لزيارة عاشوراء وحماية زوار الإمام الحسين وأخيه العباس بمدينة كربلاء من داخل العراق وخارجه.

 

وعقد العبيدي اجتماعًا فور وصوله كربلاء مع قائد عمليات الفرات الأوسط للإطلاع على الخطة الأمنية لحماية زوار الإمام الحسين وتسهيل وصولهم، ومناقشة مساهمة الجيش العراقي في عملية التأمين.

 

ولفت العبيدي إلى أنَّ القوات العراقية بعد تحريرها لمحافظة صلاح الدين ستتجه غربًا للأنبار وشمالاً لنينوي لتحريرها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش"، نافيًّا ماتردَّد عن حصار مسلحي التنظيم لجنود عراقيين.

 

ونبَّه إلى أنَّه لا يمكن حسم أي معركة في العراق دون وجود الجيش وهو ليس قوات برية فقط، بل تتبعه قوة جوية وطيران الجيش والهندسة العسكرية وغيرها، مؤكِّدًا قناعته بأهمية الخدمة الإلزامية بالجيش العراقي، واستدرك قائلاً: "لكن ليس في هذا التوقيت".

 

وذكر وزير الدفاع العراقي أنَّ الجيش غير مشمول بسلم الرواتب الذي تعرض للتخفيض في موازنة عام 2016، مشيرًا إلى أنّه تتم مناقشة رواتب الموظفين المدنيين في وزارة الدفاع.

 

على صيعد متصل، زار وزير الدفاع العراقي مدينة النجف، حيث أكد عدم سقوط ضحايا بالأرواح في الحريق الذي تمَّ إخماده والذي كان قد اندلع في صحن قيد الإنشاء خلف صحن الإمام علي بن أبي طالب "ع" بمحافظة النجف جنوبي العراق.

 

وأشار محافظ النجف وأمين العتبة العلوية داخل مرقد الإمام على، خلال مؤتمر مشترك عقده مع وزير الدفاع العراقي، إلى أنَّ الحريق كان بسبب اشتعال مخزن تابع للشركة المنفذة لعملية التوسعة الذي كان به مواد قابلة للاشتعال.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان