رئيس التحرير: عادل صبري 11:09 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هاتفيًّا.. أبو مازن يبحث الأوضاع الفلسطينية مع وزيري خارجية فرنسا وإيطاليا

هاتفيًّا.. أبو مازن يبحث الأوضاع الفلسطينية مع وزيري خارجية فرنسا وإيطاليا

العرب والعالم

الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن

هاتفيًّا.. أبو مازن يبحث الأوضاع الفلسطينية مع وزيري خارجية فرنسا وإيطاليا

وكالات 21 أكتوبر 2015 19:38

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، مساء الأربعاء، تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، في اتصالين هاتفيين، مع وزيري خارجية فرنسا وإيطاليا، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

 

وأضافت الوكالة أنَّ الوزيرين أجريا محادثات مع عباس، أطلعهم خلالها على آخر تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية في ظل استمرار "استفزازات واعتداءات" المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته.

 

وأعرب وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس عن أمله في أن يسود الهدوء المنطقة، مؤكِّدًا دعم ومساندة بلاده لمبدأ حل الدولتين بما يضمن إرساء الاستقرار في المنطقة.

 

من جانبه قال وزير خارجية إيطاليا باولو جينتيلوني إنَّ بلاده تجدِّد دعمها لعملية السلام في الشرق الأوسط، داعيًّا الأطراف للعمل على تهدئة الوضع الراهن وتخفيف التوتر في الأرض الفلسطينية.

 

وسبق أن التقى الرئيس عباس، الأربعاء، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في رام الله، ومن المزمع أن يلتقي قريبًا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري؛ لبحث آخر التطورات التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.

 

وقال عباس، في تصريحات صحفية له، اليوم، إنَّ الممارسات الإسرائيلية في مدينة القدس وبخاصةً فيما يتعلق بالمسجد الأقصى، قد فتحت صراعًا دينيًّا، متابعًا: "استمرار الاحتلال وانتهاكاته للمقدسات في القدس وبخاصةً المسجد الأقصى من شأنه أن يفتح أبواب صراع ديني، وقد فتح مع الأسف ونحن لا نريده ونحذر من عواقبه".

 

وطالب بضرورة توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني، وقال: "طلبنا بضرورة توفير حماية دولية لشعبنا، بعدما فقدنا القدرة على حماية أنفسنا من المستوطنين والجيش، ماذا نفعل؟، لا خيار أمامنا سوى الحماية الدولية.. لا خيار آخر، ونأمل مساعدتنا، شعبنا وشبابنا لا يريدون العنف، ولا التصعيد الميداني، ولا أحد يدعو لذلك".

 

وأردف قائلاً: "اليأس والإحباط واستمرار الاحتلال وانغلاق المستقبل أمام الشباب، كلها أسباب ولدت التمرد على الواقع، لا تضعونا في حالة يأس".

 

وتدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ مطلع أكتوبر الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، وراح ضحية المواجهات 54 فلسطينيًّا.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان