رئيس التحرير: عادل صبري 07:42 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كي مون: قلقون حيال العنف في الأراضي الفلسطينية

كي مون: قلقون حيال العنف في الأراضي الفلسطينية

العرب والعالم

كي مون وعباس

كي مون: قلقون حيال العنف في الأراضي الفلسطينية

وكالات - متابعات 21 أكتوبر 2015 11:12

عبر الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن قلقه حيال استمرار "العنف" والتوتر في الضفة الغربية والقدس وإسرائيل، داعيا الجانبين الفلسطيني، والإسرائيلي، إلى "ضبط النفس".

 

وأضاف كي مون في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله اليوم الأربعاء: "جئت إلى هنا اليوم لأنه ينتابني قلق شديد إزاء التصعيد الخطير للعنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل وخاصة القدس، العنف لا يجلب السلام بل يقتل فرص الحل".

 

وتابع:" أرحب بجهود الرئيس عباس لإنهاء العنف، وأقول الاعتداءات لا يمكنها أن تجلب السلام، الاعتداءات تسبب وقوع مزيد الضحايا، أنا مستاء من الشباب الذين يرتكبون العنف، العنف يؤخر اليوم الذي يحصل فيه الفلسطينيون على دولة والعيش بسلام وامن مع جيرانهم".

 

وقال:" أتفهم الإحباط الناتج على سنوات من الآمال المحطمة، لاستمرار الاحتلال، الطريق الوحيد تتم من خلال التقدم والسعي الحقيقي لحل سياسي وإنهاء الاحتلال، (..) يجب أن يتمكن كلا الجانبين من اتخاذ خطوات وتحسينات من اجل السعي نحو هدف حل الدولتين".

 

 ولفت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي قدم له تطمينات بعدم "تغيير الأمر الواقع في مدينة القدس".

 

ومضي قائلا:" يجب أن يتم إدانة العنف من قبل الجانين والعمل على تهدئة الوضع، من المهم ألا يبقى الإسرائيليين يعيشون في خوف دائم".

 

وقال:" الوضع في الضفة العربية أيضا يستحق أن نولي اهتمام مكثف له (..) النشاط الاستيطاني غير قانوني، ويحبط حل الدولتين، ولا يمكن تجاهل الإحباط واليأس الذي يعيشه الشباب الفلسطيني وسببه تلاشي الأمل".

 

وتابع:" قلت أمس لنتنياهو انتم جيش نظامي وعليكم أن توظفوا الحكمة واتخاذ إجراءات وفتح تحقيقات في عمليات القتل".

 

وكان كي مون، قد التقى أمس في القدس، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي مشترك، مع كي مون:" إن المواطنين الإسرائيليين  يتعرضون إلى عمليات دهس وإطلاق نار وطعن، هذا يرجع إلى انضمام الرئيس الفلسطيني عباس إلى المزاعم الكاذبة، التي تروجها داعش وحماس، من أن إسرائيل تهدد المسجد الأقصى".

 

في حين قال كي مون:" أدين العمليات الفلسطينية، وأُرسل التعازي لأسر القتلى اليهود، وقد أبديت قلقي، للرئيس عباس حيال الأوضاع، واتهم حماس والجهاد الإسلامي بتسميم الأوضاع في الأراضي الفلسطينية".

 

وتدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر الجاري، بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية راح ضحيتها 51 فلسطينيا، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان