رئيس التحرير: عادل صبري 04:58 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

20 يومًا من القصف.. بوتين يمص دماء المدنيين

 20 يومًا من القصف.. بوتين يمص دماء المدنيين

العرب والعالم

مجازر بوتين في سوريا

في سوريا..

20 يومًا من القصف.. بوتين يمص دماء المدنيين

أيمن الأمين 19 أكتوبر 2015 16:51

من اللاذقية إلى إدلب وحلب وحمص، عداد المجازر لم يتوقف عن حصد أرواح مئات المدنيين لمدة عشرين يومًا، والتي كشفت نوايا الرئيس فلاديمير بوتين في سوريا.

 

الدب الروسي الذي أعلن عن رغبة بلاده في مواجهة تنظيم "داعش"، كشفته ضرباته العسكرية خلال العشرين يوما الفائتة، وحيث عمد فيها غلى قصف المدنيين، ليسجل لنفسه تاريخًا من الدموية ضد شعب لم يذق طعم الراحة منذ 5 سنوات.

 

القصف الروسي في سوريا لم يستهدف سوى المدنيين والمعارضة السورية وقوى الثورة، وهو ما اعترف به أتباع بشار الأسد مؤخرا، فروسيا تقصف دمشق بحرًا وجوًا.

 

المراقبون أوضحوا في تصريحاتهم لـ"مصر العربية" أن الأسد جاء لغزو روسيا من أجل عمل التجارب على أسلحته الجديدة، وأيضًا من أجل مساندة بشار الأسد، مضيفين أن المدنيين في دمشق يُقصفون بأنواع جديدة من القنابل.
 


سوريا تموت

السياسي السوري زياد الطائي قال، الشعب السوري يتعرض لإبادة جماعية من قبل روسيا وحلفائها الشيعة، فما يتم رصده يوميًا من قنابل جديدة يؤكد أننا في حقل تجارب للروس.

 

وأوضح السياسي السوري لـ"مصر العربية" أن الطيران الروسي لم يقصف سوى المدنيين والمعارضة السورية، مشيرًا إلى أن العشرين يوما الفائتة أثبتت ذلك في ظل موقف عربي ودولي متخاذل ومتآمر مع شبيحة الشيعة.

قتل جماعي

وتابع: القنابل التي ألقيت على المدنيين ولم تنفجر مؤخرًا، نوعية جديدة تهدف إلى القتل الجماعي للشعب السوري، بما يعكس المشروع الإجرامي لموسكو، على خطى مشروع البراميل المتفجرة الإيرانية.

 

وأشار إلى أن الغارات الأخيرة قتلت العشرات من المدنيين بينهم أطفال ونساء، مضيفًا أن تحالف روسيا الرباعي "روسيا إيران العراق حزب الله" يمارس أفظع أنواع الإرهاب والقتل الجماعي.

 

وأنهى السياسي السوري كلامه: القتل والتدمير بأكثر الأسلحة فتكا ودمارا لا يتوقف، ويتساءلون لماذا يهرب السوريون من سوريا!، لافتًا إلى أن الثورة السورية لن تنكسر وستحول دمشق إلى مقبرة لحرق الروس والشيعة.


قتل المدنيين في حلب

ولايزال الطيران الحربي الروسي يقصف ويقتل المدنيين، آخرها قصفه لبلدة كفر كرمين بريف حلب الغربي والذي قتل فيها 12 شخصاً بينهم خمسة أطفال، كذلك قصفت الطائرتان الحربية الروسية أماكن في منطقة الزربة بريف حلب الجنوبي، بينما قصف أيضا الطيران الروسي مناطق بمحيط جبل عزان بريف حلب الجنوبي، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

في حين لقي 64 مدنيًّا حتفهم، أمس، في تجدُّد عمليات القصف الممنهج بطائرات الاحتلال الروسي ونظام الأسد على مناطق مختلفة في سورية.

سجون الأسد

وذكرت "لجان التنسيق المحلية" أن 34 شخصًا قتلوا في ‫‏حلب، بينما قُتل 13 آخرون في ‫‏دمشق وريفها، كما قُتل ستة مدنيين في ‫‏حماة، وخمسة في ‫‏حمص، والباقون في ‫‏دير الزور، و‏درعا، و‏إدلب.

 

كما استطاعت "لجان التنسيق" توثيق مقتل 10 أطفال، وخمس سيدات، وأربعة أشخاص قُتلوا تحت التعذيب في سجون الأسد. وفقًا للدرر الشامية.

 

في حين، سقط عدد من المدنيين جرّاء تجدُّد الغارات الجوية الروسية على مناطق مختلفة في ريف حمص الشمالي، وسط اشتباكات عنيفة.

 

وذكرت مصادر ميدانية أن طيران الاحتلال الروسي نفذ عدة غارات جوية على بلدة الغنطو، ما تسبب في مقتل أربعة مدنيين، وجرح العشرات، وذلك أثناء اجتماع بعض المصلين  في أحد المساجد لتشييع أحد ضحايا مجزرة أمس. 


البحرية الروسية تطلق صواريخ من بحر قزوين

وكان وزير الدفاع البريطاني "مايكل فالون" قال إن ضربة جوية واحدة بين كل 20 ضربة روسية في سوريا تستهدف تنظيم "الدولة"، محذرا من أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقتل المدنيين دعما لبشار الأسد.

قصف بحري

وقال فالون إن الغالبية العظمى من الضربات الجوية الروسية لا تستهدف التنظيم على الإطلاق، مضيفًا "تشير أدلتنا إلى أنهم يسقطون ذخيرة غير موجهة في مناطق مدنية ويقتلون مدنيين، إنهم يسقطونها على قوات الجيش الحر الذي يقاتل الأسد."

 

وتدور في سوريا معارك واشتباكات مسلحة وأعمال عنف منذ قرابة الخمس سنوات بين قوات بشار الأسد، والمعارضة السورية، والعديد من المجموعات المسلحة، ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش" و"جبهة النصرة".

 

وأسفرت المواجهات، حتى الآن وفقاً للإحصائيات الصادرة عن الأمم المتحدة، عن سقوط قرابة 300 ألف قتيل، إضافة إلى نزوح الملايين من السوريين داخل سوريا ولجوء مثلهم خارجها.

 

في حين لاتزال روسيا تقصف مناطق سيطرة المعارضة السورية والآحياء المدنية منذ 20يومًا على التوالي.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان