رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد تدخل بوتين عسكريًا.. هل تقبل السعودية الخروج الآمن للأسد؟

بعد تدخل بوتين عسكريًا.. هل تقبل السعودية الخروج الآمن للأسد؟

العرب والعالم

بوتين وسلمان

بعد تدخل بوتين عسكريًا.. هل تقبل السعودية الخروج الآمن للأسد؟

أيمن الأمين 18 أكتوبر 2015 10:10

بالرغم من استمرار الصراع المسلح بين المعارضة السورية والنظام الأسدي والحرس الثوري والكرد وحزب الله بغطاء جوي روسي، بدأ حديث الخروج الآمن للأسد يدور داخل أروقة صناع القرار بدول الخليج مرة أخرى، خصوصًا السعودية والتي تُعد الدولة الأولى الداعمة للمعارضة.

 

الموقف السعودي من الأسد بات مرتبكًا، ظل طيلة الفترة السابقة ينادي بإسقاط بشار وإبعاده عن أي مفاوضات، وتركه لمحاكمته جنائيًا، ولكن في الأيام الأخيرة وبعد أسبوعين من الغزو الروسي لدمشق، ودخول الدب الروسي على خط المواجهة واستهدافه للمعارضة السورية، وانضمام إيران وحزب الله والعراق له، إلى جانب الأسد، اتجهت الرياض من جديد إلى طرح نظرية "الخروج الآمن"

خط المواجهة

"الخروج الآمن" طُرح سابقا، لمرات عديدة، ولا يزال يطرح بأشكال وطرق مختلفة كما حدث سابقا من بعض المعارضين السوريين، واليوم يطرح مرة أخرى على شكل الحل اليمني، الذي لم ولن يأتي بنتيجة، فالشعب السوري يذبح منذ أكثر من 40 عامًا، لم تتوقف فيها الجرائم.. هكذا قال المراقبون في تصريحاتهم لـ"مصر العربية"


بارجة بحرية تطلق نيرانها من بحر قزوين

السياسي السوري عمر الحبال قال إن اتجاه السعودية نحو الخروج الآمن للأسد، طرح ذلك مرات عديدة ولا زال يطرح بأشكال وطرق مختلفة كما طرحه سابقا بعض المعارضين السوريين، واليوم يطرح مرة أخرى على شكل الحل اليمني، الذي لم يأتِ بنتيجة، مضيفا أن المشكلة لا تكمن في شخص الأسد، بل كمجموعة من المجرمين القتلة تورطوا في ذبح الشعب السوري على مدى أكثر من 40 عاما لم تتوقف جرائمهم، فالأسد اليوم مع كتل الدولة العميقة لا بد من رحيلهم.

قوافل الشهداء

وأوضح المحلل السياسي السوري لـ"مصر العربية" أنه لا يمكن منح الأسد أي ضمانات بسبب غزارة الدماء التي هدرت والأرواح التي أزهقت بكل وقاحة وإصرار، ومن يحاول الوصول إلى حل سياسي بطرح تلك المبادرات لايعرف ولا يشعر بسخونة الأرض وإصرار الشعب الثائر على انتاج الحل الحقيقي الذي يلبي مطالب الثورة التي انطلقت من أجلها قوافل الشهداء، ومعالجة ما يحدث في سوريا على أنه أزمة لن تؤدي تلك الحلول إلا إطالة أمد الحرب الثورية ولا حل إلا حل ثوري وعسكري بامتياز.

 

وتابع: الرياض لا قدرة ولا قوة لها على الأرض لفرض حل على الشعب السوري إلا إذا كان يلبي مطالب الثورة بكل ثوابتها التي انطلقت من أجلها، مع الإصرار على حق أولياء الدم والمغيبين والمعذبين وإعادة تعويض المتضرررين ماديا ومعنويا " إنها ثورة والحل سوريا"

 

واستطرد السياسي السوري كلامه قائلا: تدخل إيران والميليشيات الشيعية الطائفية بنكهة ولي الفقيه ( السفيه ) وأذرعه من الخونة عملاء أجندات فارسية  جربوا حظهم خلال أربع سنوات مضت وفشلوا بعد أن وصلوا إلى السقف الأقصى مما يستطيعون حشده بشريا، وتراجعت قدراتهم البشرية والمادية وانهارت معنوياتهم هم وعصابات وميليشيات الأسد، وجاء بوتين بطيرانه ليقنعهم بإمكانية الصمود والانتصار على الثورة.

 

وأضاف: قدوم بوتين بطيرانه وقوته النارية التي يدعي بأنها نوعية ومتطورة قلنا منذ البداية أنها لن تستطيع تغيير المعادلة على الأرض، طبعا رفعت معنويات هؤلاء وأعطتهم جرعة أمل كاذبة، بدأت تظهر وتنكشف، وحتى اليوم 18 يوما من القصف العنيف والترويج لمعارك حاسمة فشلت في تحقيق أي انتصار أو أي تقدم على الأرض.

الجوية الروسية

وأشار الحبال إلى أن ما قاله قائد العمليات الجوية الروسية بوريس داسييف أن الطيران الروسي لايستطيع أن يبقى في الجو 24 ساعة وبمجرد مغادرة الطيران تهرب قوات الايرانيين وميليشيات الأسد من مناطق يكونوا قد احتلوها بدعم الطيران، أيضا من أن يتوقف الطيران وتبدأ القوات البرية بالتقدم والالتحام ويتصدى لهم الثوار المجاهدين ويحققون بضعة إصابات في الدبابات المتقدمة، ويكفي اصابة 4-5 دبابات أو معدات برية ليفشل أكبر هجوم بري، وشاهدنا ذلك في الهجمات البرية الخمسة الماضية في ريف حماة الشمالي وريف حمص وريف اللاذقية وريف حلب أيضا.



قصف الطيران الروسي اللاذقية

وبسؤالنا عن حصار الثورة السورية، أجاب السياسي السوري "هذا شيء من الأحلام والمستحيلات أن تحقق هدفا، وهناك مناطق محاصرة منذ 3 سنوات وعلى أطراف العاصمة دمشق لم تتمكن كل تلك القوى من إركاعها وحتى حي الوعر في حمص المحاصر منذ أكثر من سنتين ونصف لايزال صامدا.

 

وأنهى الحبال كلامه، "اليوم على الأرض فقدت عصابات الأسد 85% من الأرض ولم يستطع الغزو الروسي إيقاف تقدم الثوار على الأرض ومع كل هجوم بري يحصل الثوار على مواقع جديدة بشن هجوم معاكس أو هجوم مفاجيء كما حدث في جبال اللاذقية حيث تم تحرير دورين وتل الأحمر الاستراتيجيين في قمم تتطل على القرداحة ومطار حميميم.

 

وكان الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، المقرب من دوائر صنع القرار في المملكة، بأن الموقف السعودي لم يتغير وقد صرح بذلك وزير الخارجية عادل الجبير، وتبين أن ما تسرب من اللقاء الذي جرى بين الأمير محمد بن سلمان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن ولي ولي العهد ذهب إلى روسيا لإبلاغ الروس بموقف المملكة الرافض لتدخلهم في سوريا وشرح العواقب الوخيمة التي تترتب على ذلك من إشكالات لروسيا التي تضم الكثير من المسلمين.

حلفاء الأسد

وتابع خاشقجي، في  رده على سؤال بشأن ردة الفعل السعودية في حال سقوط مدن كبرى بأيدي قوات نظام بشار الأسد وحلفاؤه من القوات الإيرانية والميليشيات العراقية و”حزب الله المدعومة بغطاء روسي، قائلا: إن ما يجري في سوريا حرب وهذه الحرب مرهونة بصمود الشعب السوري، ولن نشاهد أي مسؤول سعودي يخرج ويقول أمام الإعلام أرسلنا 100 صاروخ أو كذا من العتاد للثوار في سوريا، ولكن السعودية تدعم وترسل السلاح للثوار وهذا الكلام قيل أكثر من مرة.

 

وبشأن ما يتردد بين الحين والآخر عن مقترح الخروج الآمن لبشار الأسد مقابل إنهاء الحرب، وفي حال تم طرح هذا العرض من قبل روسيا على دول المنطقة المؤيدة للشعب السوري، قال خاشقجي: إن السعودية بالتأكيد تقبل بهذا الحل لأنها بالأساس تقدم الحل السلمي على الحل العسكري، ولكن الحل السلمي لا يتأتى من خلال تعزيز جبهة النظام ودعمه عسكرياً كما تفعل موسكو الآن، ولا بد من تذكر كيف انتهت حرب البوسنة بحل سياسي لكن سبقه استهداف قوة الصرب وهو عكس ما تفعله روسيا الآن والتي تناقض نفسها عندما تقول إنها تؤيد الحل السياسي وتدعم في الوقت نفسه الأسد عسكريا.

 

وتدور في سوريا معارك واشتباكات مسلحة وأعمال عنف منذ قرابة الخمس سنوات بين قوات بشار الأسد، والمعارضة السورية، والعديد من المجموعات المسلحة، ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "الدولة الإسلامية" داعش" و"جبهة النصرة".

 

وأسفرت المواجهات، حتى الآن وفقاً للإحصائيات الصادرة عن الأمم المتحدة، عن سقوط قرابة 300 ألف قتيل، إضافة إلى نزوح الملايين من السوريين داخل سوريا ولجوء مثلهم خارجها.

 

في حين لاتزال روسيا تقصف مناطق سيطرة المعارضة السورية والآحياء المدنية منذ 18يومًا على التوالي.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان