رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شهيد بعملية طعن بالخليل وإعدام آخر على حاجز قلنديا

شهيد بعملية طعن بالخليل وإعدام آخر على حاجز قلنديا

العرب والعالم

قوات الاحتلال تواصل عدوانها بحق الفلسطينيين

"انتفاضة القدس"

شهيد بعملية طعن بالخليل وإعدام آخر على حاجز قلنديا

وكالات 17 أكتوبر 2015 22:58

أصيب جندي إسرائيلي من لواء "جفعاتي"، مساء السبت، بعملية طعن نفذها شاب فلسطيني في شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، فيما أعدم جنود الاحتلال شاباً آخراً بدم بارد على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

 

وأطلقت قوات الاحتلال النار بشكل مكثف تجاه الشاب الفلسطيني الذي بقي ممدداً على الأرض لفترة ليست بالقصيرة.
 

 

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام عبرية محاولة مستوطنين إسرائيليين منع سيارة الإسعاف الإسرائيلية من التحرك بعد نقلها الشاب المصاب.
 

وقال شهود عيان إن المستوطنين هتفوا هتافات عنصرية تجاه العرب، ودعوا لقتل الشاب الفلسطيني المصاب.
 

كما أغلق المستوطنون الطريق المؤدي للمنطقة بهدف عرقلة حركة سيارات الإسعاف، وثقب بعضهم إطارات إحدى سيارات الإسعاف.
 

وأعلنت في وقت لاحق عائلة النتشة ارتقاء نجلها طارق زياد النتشة (18 عاما) متأثرا بجروحه البالغة التي أصيب بها برصاص الجنود، واعتراض عشرات المستوطنين مركبة الإسعاف التي تقله للعلاج.
 

إعدام شاب على حاجز قلنديا 
 

وعلى حاجز قلنديا، أطلقت قوات الاحتلال النار على شاب فلسطيني بزعم محاولته طعن أحد الجنود المتواجدين على الحاجز.
 

وادعت المصادر الإسرائيلية أن الجندي أصيب بجراح طفيفة في يده قبل أن يرد الجنود على الفلسطيني بإطلاق النار مما أدى إلى إصابته بجراح حرجة قبل أن يعلن في وقت لاحق عن استشهاده.
 

وفنّد شهود عيان تواجدوا على الحاجز رواية الاحتلال بشكل كامل، مؤكدين أن نقاشاً حاداً دار بين الشهيد وأحد الجنود الذي سرعان ما فتح النار عليه وأصابه بصورة حرجة.
 

وأكد  الشهود أن الشهيد أصيب في الممر الخاص بالمشاة على الحاجز والذي لا يتواجد به جنود الاحتلال عادةً، حيث يتحصنون خلف زجاج مضاد للرصاص.
 

وأضاف الشهود بأن الجندي الإسرائيلي تعمد إطلاق النار مرة أخرى على الشاب وهو ملقى على الأرض، حيث تم قتله بدم بارد.
 

وأعلنت مصادر فلسطينية أن الشهيد يدعى عمر محمد الفقيه (23 عاما) من سكان بلدة "قطنة" شمال مدينة القدس المحتلة.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان