رئيس التحرير: عادل صبري 12:43 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو وصور| على حدود غزة.. رصاص الاحتلال يطارد الفلسطينيين

فيديو وصور| على حدود غزة.. رصاص الاحتلال يطارد الفلسطينيين

العرب والعالم

مواجهات بين فلسطينيين وجنود الاحتلال على حدود غزة

فيديو وصور| على حدود غزة.. رصاص الاحتلال يطارد الفلسطينيين

مها عواودة- فلسطين 17 أكتوبر 2015 11:45

مشاهد المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة  المحاصر باتت تتكرر يومياً مسفرة عن سقوط العديد من الشهداء والجرحى , واعتقال عدد من الشبان الذين تمكنوا من اجتياز الحدود الفاصلة بين القطاع ودولة الاحتلال.

 

مراسلة "مصر العربية"  ترصد خطورة الوضع والمواجهات  في المناطق الحدودية على الرغم من اشتباك الشبان الفلسطينيين مع جنود الاحتلال بالحجارة  لا أكثر في حين يرد عليهم جنود الاحتلال بإطلاق العشرات من القنابل الغازية السامة والرصاص الحي والمطاطي مسفراً عن  سقوط شهداء وجرحى.

 

عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة كان حاضراً خلال المواجهات الحدودية شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة  فقال لـ"مصر العربية"  "مشاركة الفصائل الفلسطينية والجماهير في هذه المسيرات جاءت للتعبير للجميع أن الشعب الفلسطيني بدأ هذه الانتفاضة وسيتواصل فيها حتى كنس الاحتلال من الأرض الفلسطينية ".

 

وأكد أبو ظريفة أن الشبان الفلسطينيين الذين خرجوا  في غزة والبريج وبيت حانون والشجاعية أرادوا إرسال رسالة إلى كل العالم بأن الشعب الفلسطيني لن يصمت على ظلم الاحتلال وسيواجه جبروته حتى يرحل عن الأرض الفلسطينية.

 

مشددًا على ضرورة أن تستمر هذه الهبة الجماهيرية وأن تكون حافزاً للاستمرار في جهود استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

 

بدوره يقول الناشط الشبابي حسن أبو الروس إن: "المواجهات مع جنود الاحتلال على طول حدود القطاع جاءت لمساندة أهلنا وشبابنا في الضفة الغربية وأنّ هذه الانتفاضة من يقودها هم الشباب الفلسطيني من أجل رفض ممارسات الاحتلال القمعية ".

 

وتابع "الاحتلال يرد على هذه المسيرات السلمية بالرصاص ويسقط كل يوم في هذه المواجهات شهداء وعشرات الجرحى وأن الشبان الفلسطينيين سيواصلون تحركاتهم ومسيراتهم وأنّ هذه الانتفاضة لن تتوقف". 

 

أما المحلل السياسي الفلسطيني د. أشرف القصاص فقال لـ"مصر العربية" حول استمرار التصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة: "الوضع التصعيدي الجاري في الضفة الغربية يؤكد أن الجانب الإسرائيلي لا يريد أية حلول للشعب الفلسطيني؛ حيث إن إسرائيل أغلقت كل منافذ الأمل أمام السلطة وهي تمارس كل الاستفزاز، ومن الطبيعي أن تكون ردة الفعل الفلسطيني بهذا الشكل عبر العمليات الفدائية الفردية ، رداً على السلوك المستفز الذي تمارسه قوات الاحتلال ".

 

وتابع "الوضع لا يمكن أن يبقى على ما هو عليه، فالأمور تندفع بهذا الاتجاه إلى اندلاع انتفاضة شاملة أشد من سابقاتها وقد تمتد إلى غزة والمخيمات الفلسطينية المتاخمة لحدود فلسطين التاريخية في دول الجوار العربي رغمًا عن السلطة المقيدة باتفاقاتها مع إسرائيل وهنا تبرز مسؤولية قوى المقاومة في الضفة والقدس التي تتطلّع لاستكمال وتصعيد مسيرتها المقاومة، وهذه المسؤولية تتوزع ما بين العمل على تصاعد الأحداث عبر تنظيم كثير من أشكالها وضخ تيارها البشري فيها.

إضافة إلى استثمار الطاقات الشبابية الحية في فعل مقاوم مثمر ومستمر ومتصاعد ويتوافر على خبرات وكفاءات قتالية تبدو ساحة الضفة والقدس في أمس الحاجة إليها اليوم، ليس فقط لردع اعتداءات الاحتلال، بل كذلك لاستئناف مسيرة التحرير بعد سقوط جميع الخيارات السياسية البائسة بشكل مدوّ ومريع".

 

وزارة الصحة الفلسطينية أكدت أنه سقط منذ هبة أكتوبر في المواجهات التي لازالت دائرة مع العدو على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة  نحو 13 شهيداً وأكثر من 400 جريح , في حين بلغ عدد شهداء الوطن 38 شهيداً وأكثر من 1500 جريح منذ مطلع أكتوبر.



 

اقرأ أيضأ

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان