رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

انتفاضة القدس.. تفاصيل وأرقام

انتفاضة القدس.. تفاصيل وأرقام

العرب والعالم

انتفاضة القدس

انتفاضة القدس.. تفاصيل وأرقام

وكالات - الأناضول 17 أكتوبر 2015 08:00

منذ الأول من أكتوبر الجاري، تدور مواجهات في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة، بين شبان فلسطينيين، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

 

أبرز نقاط التماس التي تشهد اليوم مظاهرات بين الفلسطينيين والإسرائيليين في القدس والضفة وغزة.
 

 

_أولا القدس

 مخيم شعفاط

 شمال شرقي القدس، وهو مخيم اللاجئين الوحيد في القدس وعادة ما يشهد مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية  عند وقوع احتجاجات في القدس، وقد قتل فيه هذا الشهر فلسطينيين اثنين في مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.


العيساوية

 شمال شرقي القدس، شهد مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية تحديدا بعد مقتل الشاب فادي علون برصاص الشرطة الإسرائيلية يوم الرابع من الشهر الجاري، قالت انه حاول تنفيذ عملية طعن في القدس، ومساء أمس الأول، اغلقت الشرطة الإسرائيلية أحد مداخل البلدة بالمكعبات الاسمنتية فيما يراقب عناصر الشرطة الإسرائيلية البلدة على مدار الساعة.


البلدة القديمة في القدس

شهدت البلدة العديد من عمليات الطعن وبخاصة في منطقة باب العامود وشارع  الواد وباب حطة ومحيط المسجد الاقصى وينتشر المئات من عناصر الشرطة في شوارعها.
 

_جبل المكبر، جنوب شرقي القدس، شهدت  البلدة مواجهات عنيفة بين الشرطة والشبان الفلسطينيين وينطلق منها عدد من منفذي العمليات ضد الإسرائيليين وقد أغلقت الشرطة مساء الثلاثاء الماضي مداخل البلدة بالمكعبات الاسمنتية.
 

 _الطور (جبل الزيتون) ، في الجانب الشرقي للبلدة القديمة ، عادة ما يشهد هذا الحي، الذي يضم مستشفى المقاصد الذي يعالج مصابي الاحداث، مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.
 

_الصوانة ، حي ملاصق للطور، وقد اغلقت الشرطة الإسرائيلية أحد مداخل الحي وأحد مداخل حي الطور الملاصق
 

_سلوان ورأس العامود، في الجهة الجنوبية للمسجد الاقصى، ويضمان العديد من المواقع الاستيطانية الإسرائيلية وتواجد شرطة الإحتلال فيهما بكثرة ما يجعلهما منطقة توتر دائم بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.
 

_قتلت الشرطة 14 فلسطينيا بعد أن قالت أنهم نفذوا أو حاولوا تنفيذ عمليات طعن في القدس وتل ابيب وكريات جات والخليل.
 

شهداء القدس (برصاص الجيش الإسرائيلي)

- فادي علون (القدس) 19 عاما

- ثائر أبو غزالة (القدس) 19 عاما

_وسام جمال (مخيم شعفاط) 20 عاما

- أحمد جمال صلاح (مخيم شعفاط) 20 عاما

- اسحاق بدران (القدس) 16 عاما

- محمد سعيد علي (القدس) 19 عاما

- مصطفى الخطيب (صور باهر) 17 عاماً

- الطفل حسن خالد مناصرة، (القدس) 15 عاما

- محمد نظمي شماسنة (قطنة) 22 عاما

- بهاء عليان، (جبل المكبر- القدس)، 22 عاما

- علاء أبو جمل،(القدس)، 33 عاما.

- احمد أبو شعبان، (القدس) 23 عاماً

_ مهند حلبي (19 عاما) هو من سكان الضفة قتل بعد عملية طعن نفذها في القدس

_باسل باسم سدر، (20 عاما) هو من سكان مدينة (الخليل)، قتل بعد عملية طعن نفذها في القدس
 

واعتقلت الشرطة 10 فلسطينيين ، بينهم فتاتين، لاتهامهم بتنفيذ او محاولة تنفيذ عمليات طعن في رعنانا ، والقدس ، والعفولة ، شمالي الضفة الغربية وبيتح تكفا.
 

وأصيب 4 فلسطينيين في عملية طعن نفذها اسرائيلي في ديمونا، جنوبي إسرائيل.
 

وقال ناصر قوس، مدير نادي الأسير الفلسطيني في القدس، للأناضول أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت 200 فلسطيني في القدس الشرقية منذ مطلع الشهر الجاري، نصفهم من القاصرين، وأن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت 300 فلسطيني في المدينة في النصف الثاني من الشهر الماضي، نصفهم من القاصرين.
 

بدورها ذكرت دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية في تقارير ارسلت نسخة منها للأناضول أن 135 فلسطينيا أصيبوا في القدس منذ مطلع الشهر الجاري.
 

بدورها قالت "نجمة داود الحمراء"، المختصة بتقديم الاسعافات للإسرائيليين، انه  قتل 7 اسرائيليين، بينهم امرأة واحدة،  خلال الأسبوعين الماضيين وأصيب 125، من بينهم 10 حالاتهم خطيرة، و15 جروحهم متوسطة و67 اصاباتهم طفيفة و26 أصيبوا بالصدمة في ذات الفترة.
 

وأشارت إلى مقتل اسرائيليين اثنين، شمالي الضفة الغربية، في حادث اطلاق نار ( 1 اكتوبر )، ومقتل اثنين في عملية طعن في البلدة القديمة (3 أكتوبر )، ومقتل اثنين في عملية طعن واطلاق نار في حافلة في القدس ومقتل إسرائيلي واحد في حادث دهس في القدس(13 اكتوبر)
 

وذكرت أن 99 أصيبوا في عمليات طعن ورشق حجارة.
 

الضفة الغربية

أولا: نقاط التماس

-      حاجز بيت إيل العسكري (مدخل مدينتي رام الله والبيرة الشمالي)

-      حاجز قلنديا العسكري (يفصل بين رام الله والقدس)

-      حاجز حوارة العسكري (مدخل نابلس الجنوبي) 

-      مسجد بلال بن رباح (قبة راحيل التسمية الإسرائيلية)، مدخل بيت لحم الشمالي

-      باب الزاوية وسط مدينة الخليل

-      بلدة بيت أمر شمال الخليل.

-      مدخل قلقلية الجنوبي (شمال الضفة الغربية)

-      (النبي صالح وبلعين ونعلين غربي رام الله وكفر قدوم غربي نابلس) تشهد أسبوعيا مواجهات كل يوم جمعة، وشهدت بين الفينة والأخرى مواجهات ضمن الهبة الشعبية.

-      حاجز الجلمة مدخل جنين الشمالي 

-      مدخل أريحا الشمالي-     

     -مصانع "جيشوري" مدخل طولكرم الغربي (شمال الضفة الغربية)
 

ثالثا: شهداء في الضفة (9)

-      أمجد حاتم الجندي (يطا – قرب الخليل) 20 عاما، قتل بعد عملية طعن في مستوطنة

-      الطفل عبد الرحمن عبيد الله (بيت لحم) 11 عاما قتل برصاص الجيش الإسرائيلي

-      حذيفة سليمان (طولكرم) 18 عاما  قتل خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي

-      محمد الجعبري (الخليل) 19 عاما قتل بعد عملية طعن في مستوطنة قرب الخليل

-      إبراهيم أحمد مصطفى عوض (بيت أمر قرب الخليل) 28 عاما في مواجهات

-      أحمد عبد الله شراكة (الجلزون- قرب رام الله) 13 عاما  مواجهات قرب رام الله

-      معتز زواهرة، (بيت لحم)، 27 عاماً مواجهات

-      شهيد في الخليل  (لم يعرف هويته)

-      رياض دار يوسف (الجانية – رام الله) 46 عاما اثر سكتة دماغية عقب الاعتداء عليه من قبل الجيش الإسرائيلي بينما كان عائدا من قطف الزيتون.
 

خامسا: الجرحى ضفة وقدس

-      1300مصابا

-      550بالرصاص الحي

-      600بالرصاص المطاطي

-      137مصابا نتيجة الاعتداء عليهم بالضرب من قبل الجيش الإسرائيلي ومستوطنيه

-      6 مواطنين أصيبوا بحروق

-      ألاف المواطنين أصيبوا بحالات اختناق اثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع

-      200طفل مصاب

-      40أمرأة
 

سادسا: نوع الأسلحة

بحسب وزارة الصحة الفلسطينية استخدم الجيش الإسرائيلي أنواع مختلفة في قمع المتظاهرين منها:

-      الرصاص الحي

-      الرصاص المعدني المغلف بالمطاطي (مطاطي)

-      رصاص حي متفجر (دمدم)

-      قنابل غاز سامة

-      مياه كيميائية ذات رائحة نتنه (مياه عادمة)

-      رصاص يسبب فتحة كبيرة عند خروجه من الجسد ( جديد لا يعرف مسماه)
 

   قطاع غزة

مناطق التماس

3 محاور ونقاط تماس تشهد تظاهرات مع الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة منذ التاسع من تشرين أول/أكتوبر الجاري

المحاور هي " إيريز" ، "ناحل عوز"  "كيسوفيم" (على الحدود الشرقية والجنوبية لقطاع غزة)

أدت الاشتباكات إلى :

استشهاد 12 فلسطينيا من بينهم 3 أطفال جراء إصابتهم بالرصاص الحي في الرأس والصدر (بحسب وزارة الصحة بغزة)

اعتقل 9 شبان فلسطينيين

جرح 572 فلسطينيا منهم(261 رصاص حي و242 اختناق و 69 مطاط)

_في الجانب الإسرائيلي لم يبلغ عن وقوع أي إصابات على الحدود مع قطاع غزة
 

التفاصيل

مناطق التماس ومحاور التوتر في قطاع غزة

_ منطقة إيريز (بيت حانون)

هي المنطقة القريبة من المعبر المعروف إسرائيليا باسم "إيريز"، وفلسطينيا بمعبر "بيت حانون" يقع في أقصى شمال قطاع غزة، تحيط به ثكنات وأبراج عسكرية للمراقبة.

وخلال الأيام الماضية تظاهر عشرات الفتية والشبان الفلسطينيين، أمام المعبر، وحاول  بعضهم اختراق السياج الحدودي.

ويخضع بيت حانون (إيريز)، للسيطرة الإسرائيلية ويستخدمه الفلسطينيون كممر إلى الضفة الغربية، وإسرائيل.

بحسب وزارة الصحة بغزة أسفرت المواجهات عن قتل الشاب يحيي فرحات 20 عاما

وشوقي عبيد 37 عاما  

_تم اعتقال 3 شبان حاولوا التسلل عبر السياج الحدودي الفاصل

 

 _موقع ناحل عوز

في عام 2007 أغلقت إسرائيل معبر الشجاعية، المعروف إسرائيليا باسم (ناحال عوز)، شرق مدينة غزة، وكان مخصصا لنقل الوقود من إسرائيل، وتفريغه من خلال أنابيب كبيرة.

وأقامت إسرائيل موقعا عسكريا أطلقت عليه نفس الإسم (ناحال عوز)، يمتد على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

ويحيط بالموقع ثكنات وأبراج عسكرية، كما تطلق إسرائيل مناطيد للمراقبة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي الثلاثاء الماضي عن منطقة "ناحل عوز" منطقة عسكرية مغلقة  وفقا لما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وجاء القرار الإسرائيلي عقب المظاهرات التي ينظمها شبان فلسطينيون قربه.

ويوم الجمعة الماضية وفي أول يوم شهد "مواجهات" بين عشرات الفلسطينيين، والجيش الإسرائيلي قرب موقع "ناحل عوز" قتل 4 شبان فلسطينيين وفق وزارة الصحة الفلسطينية .
 

شهداء غزة

- شادي دولة (20 عامًا)

- أحمد الهرباوي (21 عامًا)

- عبد الوحيدي (20 عامًا)

- زياد شرف (20 عاما)

وقالت وزارة الصحة بغزة إن الشبان قتلوا جراء إصابتهم بالرصاص الحي بالرأس

أصيب 100 فلسطيني بجراح متوسطة وخطيرة (رصاص حي ومطاطي)

ومساء أمس الجمعة تجددت المواجهات ما أسفر عن مقتل الشاب محمود حميدة 22 عاما.

_منطقة كيوسيفم

تمتد من شرق مدينة البريج وسط قطاع غزة، حتى مدينة خانيونس جنوبًا.

وكان تلك المنطقة تضم معبرا يطلق عليه فلسطينيا معبر القرارة وإسرائيليا باسم (كيسوفيم)، والذي كان مخصصًا للتحركات العسكرية الإسرائيلية، ومنذ انسحاب إسرائيل من غزة عام 2005 تم إغلاقه بشكل كامل.
 

وتشهد منطقة كيسوفيم هذه الأيام مواجهات عنيفة هي الأشد في مناطق التماس بين قوات الجيش الإسرائيلي ومتظاهرين فلسطينيين.
 

واستشهد  5 فلسطينيين بينهم 3 أطفال في تلك المنطقة منذ بدء المواجهات قرب السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

- محمد الرقب (15 عامًا)

- عدنان أبو عليان (22 عامًا)

- جهاد العبيد (22 عاماً)

- مروان بربخ (13 عاما)

- خليل عثمان (14 عاما)

وبحسب وزارة الصحة استشهد الـ"5" برصاص حي في مناطق الرأس والصدر.

وتمكن شبان متظاهرين من تخطي حدود الموقع بعد قطع أجزاء من السياج الفاصل

واعتقلت قوات من الجيش الإسرائيلي بحسب مصادر أمنية  6 شبان فلسطينيين في تلك المنطقة.



اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان