رئيس التحرير: عادل صبري 07:47 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

استشهاد فلسطيني طعن جنديا بمواجهات في الخليل

استشهاد فلسطيني طعن جنديا بمواجهات في الخليل

العرب والعالم

انتفاضة القدس

استشهاد فلسطيني طعن جنديا بمواجهات في الخليل

وكالات 16 أكتوبر 2015 12:28

أكد شهود عيان إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي أكثر من سبع رصاصات على شاب فلسطيني ظهر الجمعة كان يرتدي شارة (فسفورية اللون) أقدم على طعن جندي في منطقة رأس الجورة في مدينة الخليل جنوب الضّفة الغربية.

 

وتزامنت عملية الطّعن مع مواجهات مع جنود الاحتلال في المكان، عقب قمع مسيرة حاشدة وصلت المكان.

 

وحسب وسائل إعلام عبرية فإنّ الشاب الفلسطيني مجهول الهوية استشهد في المكان، قبل أن يؤكّد شهود عيان في المكان لوكالة "صفا" نقله في سيارة إسعاف إسرائيلية عقب رفض جنود الاحتلال السّماح لطواقم الهلال الأحمر الموجودة في المكان تقديم العلاجات الطبية اللازمة له.
 

والتقط صحفيون مشاهد تلفزيونية على الهواء مباشرة لعملية طعن الشاب أحد جنود الاحتلال ومن ثم إطلاق جنود آخرين الرصاص الحي عليه من مسافة صفر ومواصلتهم ذلك رغم انه كان ملقي على الأرض مصابا.
 

واندلعت مواجهات متفرقة بعد صلاة الجمعة في عدد من نقاط التماس في محافظة الخليل.
 

ففي بلدة بيت أمر شمال الخليل، أكّد الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عوض لوكالة "صفا" فتى أصيب برصاص كاتم صوت (توتو) قي رمانة القدم، وتسببت بقطع الشريان لأحد شرايين القدم، وتم نقله بسيارة اسعاف الهلال الأحمر إلى المستشفى عن طريق بلدة صوريف.
 

واندلعت مواجهات عنيفة في منطقة رأس الجورة في مدخل الخليل الشمالي، عقب قمع قوّات الاحتلال بعنف مسيرة حاشدة دعت لها حركة حماس، ووصلت إلى المكان.
 

وانطلقت المسيرة من مسجد الحرس في مدينة الخليل، وصولا إلى منطقة رأس الجورة، حيث احتشدت في المكان قوّات كبيرة من جيش الاحتلال، وأمطرت المسيرة بالقنابل الغازية والصوتية، قبل أن يرد الشّبان بإلقاء الحجارة صوب قوّات الاحتلال.
 

وانطلقت مسيرة أخرى في مدينة الخليل من مسجد الحسين بن علي في مدينة الخليل، بدعوة من القوى السياسية في المدينة، وصولا إلى دوار ابن رشد وميدان المدينة.
 

كما اندلعت مواجهات عنيفة في محورين ببلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل، عقب قمع الاحتلال لمسيرة دعت لها القوى الوطنية والإسلامية.
 

وانطلقت المسيرة من مسجد بيت أمر الكبير وصولا إلى مدخل البلدة الرئيس حيث البرج العسكري المقام لجيش الاحتلال في المكان، قبل أن يطلق الاحتلال القنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي في المكان.
 

كما رشق شبّان البلدة مركبات المستوطنين بالحجارة جنوب بلدة بيت أمر، أثناء مرورها على الشارع الالتفافي المار قرب البلدة.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان