رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

تطورات الانتفاضة.. وفاة فلسطيني برام الله ومواجهات بالضفة

تطورات الانتفاضة.. وفاة فلسطيني برام الله ومواجهات بالضفة

العرب والعالم

احداث انتفاضة القدس

تطورات الانتفاضة.. وفاة فلسطيني برام الله ومواجهات بالضفة

وكالات 15 أكتوبر 2015 13:36

توفي فلسطيني في منتصف الأربعينات، الخميس، متأثرا بجراح أصيب بها من جراء الاعتداء عليه أمس، قرب مدينة رام الله، في حين شدد الجيش الإسرائيلي قبضته على مدينة القدس، وسط مواجهات متواصلة في مدن الضفة الغربية المحتلة.


وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية أنه "باستشهاد رياض إبراهيم دار يوسف (46 عاما)، يرتفع عدد الشهداء الذي سقطوا برصاص إسرائيلي في الضفة وغزة منذ الأول من أكتوبر الجاري حتى الآن إلى 33 شخصا".

وقالت الوزارة في بيان "إن دار يوسف عانى من انتكاسة صحية نتيجة اعتداء قوات الاحتلال عليه وهو في طريق عودته من قطف الزيتون في أرضه، في رية الجانية غربي رام الله".

في غضون ذلك، كثفت القوات الإسرائيلية من وجودها، الخميس، في مناطق عدة من القدس، ونشرت حواجز جديدة في البلدة القديمة بالقدس، وشددت من إجراءات التفتيش عندها.

وذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن الجيش عمد إلى حجز هويات المصلين المسلمين عند بوابات الحرم القدسي الشريف قبل الدخول إليه، ومنع بعض المقدسيين من الدخول إلى باحات الحرم.

وتأتي هذه الإجراءات الأمنية عقب اجتماع للحكومة الإسرائيلية قبل يومين، أقر بتصعيد المواجهة مع الفلسطينيين في محاولة لوقف عمليات الطعن التي نفذها فلسطينيون في الآونة الأخيرة ضد جنود ومستوطنين إسرائيليين.

وفي الضفة الغربية، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين والقوات الإسرائيلية قرب مستوطنة بيت إيل شمالي رام الله، حيث أطلق الجنود الإسرائيليون الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

ولم تتوقف المواجهات المستمرة في مدن الضفة الغربية منذ 15 يوما على التوالي، والتي كانت نتيجة الاقتحامات المتكررة للمستوطنين الإسرائيليين لباحات المسجد الأقصى.  

وفي تطور آخر، اعتقلت السلطات الإسرائيلية أكثر من 50 فلسطيني في مدن الضفة الغربية والقدس المحتلة والمدن الفلسطينية داخل أراضي الخط الأخضر، حيث داهمت العددي من المنازل وقامت بتفتيشها.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان