رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

حزب المرزوقي يطالب باستدعاء سفير تونس بمصر

ردا على مجزرة رابعة..

حزب المرزوقي يطالب باستدعاء سفير تونس بمصر

الأناضول 15 أغسطس 2013 13:22

دعا حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية" (حزب الرئيس التونسي المنصف المرزوقي) الحكومة في بلاده إلى استدعاء السفير التونسي بمصر للتشاور بعد يوم من فض اعتصامين بالقوة لأنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي؛ ما أوقع قتلى وجرحى.

واعتبر الحزب، في بيان له اليوم الخميس، أن الخطوة المقترحة تمثل رسالة تعبر عن رفض إقدام السلطات المصرية على فض اعتصامين لمؤيدي الرئيس محمد مرسي، واصفا ما جرى بـ"الشنيع".


وقال الحزب إن "الطريق الوحيد للخروج من الأزمة الحالية يتمثل في انسحاب قيادة الجيش من العملية السياسية واعتماد الدستور الذي صوتت عليه الأغلبية بمثابة أرضية وفاقيّة أولية بين القوى السياسية لإطلاق حوار وطني يجنب مصر خطر الاقتتال الأهلي والطائفي". وفق نص البيان.

وأضاف الحزب أن اللجوء إلى "تصفية الخصوم بهذا الشكل الدموي يمثل نتيجة حتمية للمسار الإنقلابي الذي فرضته قيادة الجيش على إرادة الشعب المصري الشقيق".


وحمل الحزب مسؤولية "المجزرة كاملة - وأي مجازر أو انتهاكات من الممكن أن تحدث - للذين خططوا ونفذوا انقلاب 3 يوليو/ تموز الماضي الذي أخرج مصر من سكة التأسيس للديمقراطي التوافق على شرعية صندوق الاقتراع" في إشارة إلى خطوة الجيش الإطاحة بمرسي.

 كما طالب حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية " القوى الدولية والأمم المتحدة بتحمل المسؤولية إزاء ما يحدث، منتقدا "صمتها أمام الانقلاب ونتائجه الوخيمة".


ودعاها إلى الضغط على السلطة "غير الشرعية" من أجل التنحّي وإفساح المجال بهدف استكمال المسار الديمقراطي.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الحكومة التونسية على اقتراح الحزب.

وسقط أمس الأربعاء خلال فض الاعتصامات والاشتباكات 525 شخصا بحسب إحصاءات وزارة الصحة التي أعلنتها حتى صباح اليوم و2600، بحسب إحصاءات "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد لمرسي والذي كان مشرفا على اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان