رئيس التحرير: عادل صبري 02:21 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مظاهرات عربية تنديدا بفض اعتصامات مصر

مظاهرات عربية تنديدا بفض اعتصامات مصر

الأناضول 15 أغسطس 2013 13:11

تواصلت ردود الفعل العربية، الرسمية والشعبية، المنددة بالأحداث الدامية التي صاحبت وأعقبت فض اعتصامات مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وتنوعت ما بين إصدار بيانات والدعوة لمظاهرات احتجاجية، وإدانة لـ"صمت" المجتمع الدولي.

ففي اليمن دعا مجلس شباب الثورة (ثورة 11 فبراير 2011) في بيان له إلى الخروج في مسيرة "مليونية" اليوم الخميس، للتنديد بما وصفوه بـ"مجزرة ميداني رابعة العدوية والنهضة" التي وقعت في مصر يوم أمس.

ودعت "المنسقية العليا للثورة اليمنية"، كافة أبناء الشعب اليمني للنزول إلى الشارع تنديداً بما اعتبرته "الانقلاب العسكري في مصر والاستخدام المفرط للقوة والعنف ضد المحتجين السلميين".

في السياق ذاته، دعت "هيئة علماء اليمن"، أبناء الشعب اليمني لمساندة إخوانهم في مصر والخروح في مظاهرات احتجاجية سلمية حاشدة اليوم إلى السفارة المصرية بصنعاء.

وفي بيان نشرته اليوم، أدانت الهيئة ما وصفته بـ "الصمت والتواطؤ والتعاون المخزي العالمي والإقليمي تجاه ما تفعله القوى الإنقلابية تجاه أبناء الشعب المصري المطالبين بالشرعية وحقوقهم الشرعية".

من جانبه، أدان حزب التجمع اليمني للإصلاح (أكبر الأحزاب السياسية في اليمن) في بيان له ما وصفها بـ "الإبادة الجماعية التي تعرض لها المعتصمون في مصر" واعتبر أن ما جرى هو "مشاركة صارخة بالجريمة"، داعيا "أحرار العالم" إلى "رفع أصواتهم لرفض الانقلاب ونتائجه".

كما ندد حزب "الرشاد" السلفي في اليمن، بالأحداث قائلا إن ما تعرض له المتظاهرون في مصر "يعد جريمة انسانية بكل المقاييس".

وعبرت الكتلة البرلمانية  لحزب التجمع اليمني للإصلاح (معارض)، عن صدمتها لما وصفتها بـ"المجازر التي يرتكبها قادة الانقلاب العسكري في مصر في حق المعتصمين السلميين"، مستنكرة في بيان لها هذه الجريمة التي قالت إنها :" أبان فيها الانقلابيون عن وجههم القبيح، ومصادرتهم لحق الشعب المصري في الحرية والديموقراطية والحياة الكريمة".

وخرجت في مدينة تعز، وسط اليمن، مساء أمس مظاهرة تندد بقتل المتظاهرين في ميدان رابعة العدوية في القاهرة.

وفي المغرب تظاهر مئات المغاربة مساء أمس، وسط مدينة الدار البيضاء (أكبر مدن المغرب) في وقفة احتجاجية ضد "الأحداث الدامية"، مرددين شعارات تطالب بـ''إنهاء الانقلاب في مصر " و" عودة الشرعية".

وفي وقت سابق من أمس الأربعاء، أدانت العديد من الأحزاب المغربية  فض اعتصامي "رابعة العدوية" و"نهضة مصر" من بينها: حزب العدالة والتنمية (الإسلامي) قائد الائتلاف الحاكم في المغرب، وحزب الأصالة والمعاصرة (وسط)، ثاني أكبر حزب معارض في المغرب، وحزب التقدم والاشتراكية (يساري)، بالإضافة إلى حركة التوحيد والإصلاح، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي.

ومن جانبها نظمت الحركة الإسلامية في إسرائيل، اليوم، وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية في تل أبيب، جاء على رأسها رائد صلاح، رئيس الحركة، ونائبه كمال الخطيب.

وقال شهود العيان إن المتظاهرين رفعوا اللافتات المنددة بما جرى من أحداث دامية في مصر، وبعضها مكتوب عليه: "نعم للشرعية لا للإنقلابية".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان