رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حركة "التغيير" تعلن عدم انسحابها من حكومة إقليم شمال العراق

حركة التغيير تعلن عدم انسحابها من حكومة إقليم شمال العراق

العرب والعالم

حركة التغيير

حركة "التغيير" تعلن عدم انسحابها من حكومة إقليم شمال العراق

الأناضول 14 أكتوبر 2015 18:54

أعلن محمد علي مسؤول حركة التغيير التي يتهمها الحزب الديمقراطي الكرستاني بالوقوف وراء مظاهرات احتجاجية شهدتها محافظة السليمانية، عدم اتخاذهم "الحركة" قرارًا بالانسحاب من حكومة إقليم شمال العراق.

 

وقال علي، في تصريحاتٍ له، الأربعاء، من مركز الحركة بمحافظة السليمانية "شمال شرق"، أنَّ الحركة غير نادمة لمشاركتها في حكومة الإقليم، وأنَّها لم تتخذ قرارًا بالانسحاب منها، مضيفًا: "بعد انضمامنا إلى الحكومة أوفينا بالمسؤوليات الملقاة على عاتقنا، وإرادتنا تتجه نحو البقاء في الحكومة، والحركة هي من تقرر البقاء أو الانسحاب، ولن ننسحب بفعل ضغوطات حزبية أخرى".

 

وطالب الحزب الديمقراطي الكرستاني، في إطار الأزمة السياسية التي يشهدها إقليم شمال العراق، أمس، بإخراج حركة التغيير من الحكومة، في حين تعتبر الحركة والاتحاد الوطني الكردستاني أنَّ برلمان الإقليم هو صاحب القرار بهذا الشأن.

 

وشهدت محافظة السليمانية، خلال الأيام الماضية، مظاهرات احتجاجية، على خلفية أزمة الرئاسة في إقليم شمال العراق، وأزمة المرتبات، ويشكل أعضاء حركة التغيير معظم المشاركين في المظاهرات.

 

وقُتل ثلاثة متظاهرين الجمعة الماضية في مواجهات مع الشرطة في قضاء "قلعة دزة" بالسليمانية، كما أصيب عدد من المتظاهرين ورجال الأمن بجراح.

 

وفي الوقت الذي يطالب فيه الحزب الديمقراطي الكردستاني بانتخاب رئيس الإقليم من قبل الشعب، والحفاظ على صلاحياته، يطالب الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير بانتخاب الرئيس من قبل البرلمان والحدّ من صلاحياته.

 

وتعتبر حركة التغيير التي تسمى أيضًا بـ "جوران"، حزبًا ينشط في إقليم شمال العراق أسَّسه السياسي نوشيروان مصطفى عام 2009، وحقَّق تقدمًا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة عام 2013 بحصوله على 24 معقدًا، ليصبح أكبر ثاني حزب في برلمان الإقليم بعد الحزب الديمقراطي الكرستاني.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان