رئيس التحرير: عادل صبري 01:23 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الخرطوم وجوبا توقعان اتفاقًا لإنشاء منطقة منزوعة السلاح

الخرطوم وجوبا توقعان اتفاقًا لإنشاء منطقة منزوعة السلاح

العرب والعالم

الرئيس السوداني عمر البشير

الخرطوم وجوبا توقعان اتفاقًا لإنشاء منطقة منزوعة السلاح

الأناضول 14 أكتوبر 2015 18:07

وقَّعت دولتا السودان وجنوب السودان، الأربعاء، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على مسودة قرار لتنفيذ اتفاق لإنشاء منطقة منزوعة السلاح على طول الحدود بين البلدين.

 

جاء ذلك خلال اجتماعات اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين البلدين، اليوم، برعاية الآلية الإفريقية رفيعة المستوى، ومشاركة وزيري دفاع الدولتين.

 

وتأسَّست الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء في يوليو 2002، وتختص بتقييم أداء وبرامج الدول الإفريقية الأعضاء بها وفقًا للمبادئ الواردة بإعلان "الديمقراطية والحكم السياسي والاقتصادي الرشيد الذي أقرَّته قمة الاتحاد الإفريقي في ديربان".

 

وحتى ديسمبر 2007، بلغ عدد الدول المشاركة في الآلية 27 دولة من مجموع 54 دولة إفريقية، وهي مصر، والجزائر، وأنجولا، وبنين، وبوركينا فاسو، والكاميرون، وجمهورية الكونغو، وإثيوبيا، والجابون، وغانا، وكينيا، وليسوتو، وملاوي، وموريشيوس، وموزمبيق، ونيجيريا، ورواندا، والسنغال، وسيراليون، وجنوب إفريقيا، والسودان، وتنزانيا، وأوغندا، وزائير، وساوتومي برنسبل، وجيبوتي.

 

واتفق البلدان على عقد اجتماع  اللجنة السياسية الأمنية المشتركة في 16 نوفمبر المقبل في الخرطوم.

 

وقال الرئيس النيجري الأسبق عبد السلام أبو بكر، نائب رئيس الآلية الإفريقية، في تصريحاتٍ له: "ما تمَّ اليوم بين السودان وجنوب السودان اتفاق طال انتظاره لعامين وإنجاز كبير يساعد البلدين في فتح آفاق التعاون من خلال تحديد الخط الصفري على حدود البلدين".

 

وأشار أبو بكر إلى أنَّ الخط الصفري الذي سيتم رسمه على حدود البلدين سيعمل على فصل جيشي البلدين بمنطقة عازلة.

 

وأفاد بأنَّ الاتفاق سيسهِّل حرية حركة التجارة، والتنقل، والتعاون، وسيكون نواةً لتفعيل الاتفاقات الأخرى، موضِّحًا أنَّ الخطوة المقبلة ستكون تنفيذ جميع الاتفاقات الموقعة بين الجانبين.

 

من جهته، أكد وزير دفاع السودان الفريق عوض محمد أحمد بن عوف، خلال الاجتماع، أنَّ حكومة بلاده ستلتزم بتنفيذ الاتفاق الذي هو بحاجة إليه شعبا البلدين من أجل التعاون وتعزيز المصالح المشتركة، مشيرًا إلى أنَّ السودان سيكون مفتوحًا للتعاون مع جنوب السودان، وسيعمل على تعزيز السلام والأمن.

 

بدوره، قال وزير دفاع جنوب السودان كول مانيانج، إنَّ البلدين تربطهما قواسم مشتركة، وهم بحاجة إلى التعاون أكثر من أي وقت مضى، مضيفًا أنَّ التعاون هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام والأمن بين البلدين.

 

من جانبه، قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان وجنوب السودان هيلي منجريوس، إنَّ الاتفاق الذي وقَّع اليوم بين البلدين يمثل مؤشرًا أمام تعاون واسع بين البلدين، مؤكِّدًا أنَّ الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي سيدعمان تنفيذ الاتفاق بقوة من أجل تحقيق السلام والتعاون بين الدولتين الجارتين.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان