رئيس التحرير: عادل صبري 03:04 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مئات المستوطنين يقتحمون "مقام النبي يوسف" في نابلس

مئات المستوطنين يقتحمون "مقام النبي يوسف" في نابلس

الأناضول 15 أغسطس 2013 08:43

اقتحم المئات من المستوطنين، فجر اليوم الخميس، "مقام النبي يوسف" شرقي مدينة نابلس بالضفة الغربية وقاموا بأداء طقوس دينية فيه تحت حراسة من قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية.

 

وقال شهود عيان إن حافلات إسرائيلية تقل مستوطنين دخلت بعد منتصف الليلة الماضية لمقام النبي يوسف تحت حراسة أمنية مشددة من قبل الجيش الإسرائيلي.

 

من جانبها قالت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس مريم صالح إن الحكومة الإسرائيلية "باتت تسيّر رحلات رسمية إلى مقام النبي يوسف والحرم الإبراهيمي في الخليل بالضفة الغربية والمسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة بهدف السيطرة على تلك الأماكن".

 

ورأت صالح إن ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية هو مقدمة لبدء عملية أوسع لتقسيم المسجد الأقصى والأماكن المقدسة كما حدث بالنسبة للحرم الإبراهيمي الذي سيطرت إسرائيل على 60% منه".

 

وأشار النائب إلى أن إسرائيل "ستستثمر خلال المرحلة القادمة ما يجري في الدول العربية من صراعات لتنفيذ مشاريع خطيرة أهمها السيطرة على المقدسات"، حسب تعبيرها.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب من السلطات الرسمية الإسرائيلية بشأن الواقعة وذلك حتى الساعة 7 تغ.

 

وقبر يوسف هو قبر موجود في الطرف الشرقي لمدينة نابلس في الضفة الغربية، اعتبره اليهود مقاماً مقدساً منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967.

 

وحسب المعتقدات اليهودية فإن عظام النبي يوسف بن يعقوب أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن عددا من علماء الآثار نفوا صدق تلك الرواية الإسرائيلية قائلين إن عمر القبر لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف الدويكات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان