رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إسرائيل ستسلم السلطة الفلسطينية جثامين شهداء "مقابر الأرقام"

إسرائيل ستسلم السلطة الفلسطينية جثامين شهداء مقابر الأرقام

العرب والعالم

مقابر الارقام باسرائيل

يديعوت أحرونوت:

إسرائيل ستسلم السلطة الفلسطينية جثامين شهداء "مقابر الأرقام"

الأناضول 15 أغسطس 2013 07:00
قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إن تل أبيب ستسلم السلطة الفلسطينية، جثامين عشرات الشهداء الفلسطينيين، التي تحتجزها في "مقابر الأرقام"  لديها (مقابر عسكرية سرية خاصة).
 
ووفقاً لما نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني مساء أمس الأربعاء فإن عملية تسليم جثاميتن الشهداء ستنفذ في وقت قريب، في خطوة قالت الصحيفة إنها "إضافية لحسن النوايا مقابل عودة السلطة الفلسطينية للمفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، والتي انتهت جولتها الثانية في ساعة متأخرة من الليلة الماضية،بعد أن بدأت في وقت سابق من صباح أمس، دون الإعلان عن نتائج .
 
ولكن وسائل الإعلام الإسرائيلية، نقلت صباح اليوم الخميس، عن مصادر وصفتها بـ"المطلعة"، أن اللقاء (الخاص بجولة المفاوضات الثانية) كان جدياً ومهماً حيث اتفقت الأطراف على مواصلة المفاوضات وعقد لقاء آخر في مدينة أريحا (شمالي الضفة الغربية) خلال الأيام القادمة ".
 
وفيما يتعلق بـ"شهداء الأرقام"، نقلت "يديعوت أحرنوت" عن وزير الشؤون المدنية الفلسطيني، حسين الشيخ، قوله، إن الجانب الفلسطيني "بانتظار عملية فحص ما يعرف بتحاليل (DNA) (الحامض النووي) لتحديد هوية الشهداء الفلسطينيين تمهيداً لتسليمهم ودفنهم وفق الشعائر الإسلامية ".
 
وفي اتصال هاتفي مع مراسل الأناضول، قال مصدر في وزارة الشؤون المدنية الفلسطينية، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن "هناك مفاوضات متقدمة في هذا الجانب"، مشيراً إلى أن "الإعلان عن التوصل لاتفاق في هذا الشأن قد يكون قريباً".
 
وحسب "الحملة الوطنية (الفلسطينية) لاسترداد جثامين الشهداء"، فإن إسرائيل مازالت تحتفظ "بجثامين 285 شهيداً فلسطينياً وعربياً".
 
ومقابر الأرقام هي عبارة عن اسم رمزي لمجموعة كبيرة من المقابر السرية التي أنشأتها إسرائيل من أجل دفن جثث الضحايا والأسرى الفلسطينيين بها.
 
وسميت بهذا الإسم لأن كل قبر منها يحوي على رقم خاص به لا يتكرر مع آخر، وكل رقم من هذه الأرقام دال على ضحية معينة، ويرتبط رقم قبره بملف عن المدفون وحياته مع السلطات الإسرائيلية.
 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان