رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

العرب والعالم

استشناف مفاوضات السلام - ارشيفية

وسط تعتيم إعلامي كامل..

انتهاء الجولة الثانية من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

الأناضول 15 أغسطس 2013 06:49

انتهت مساء أمس الأربعاء، الجولة الثانية من المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في مدينة القدس دون الإعلان عن نتائج. 

وبحسب صحيفة "معاريف" الإسرائيلية فإن الجولة الثانية من المفاوضات عقدت بحضور رئيسة الطاقم الإسرائيلي في المفاوضات وزيرة العدل تسيبي ليفني كما مثل الجانب الفلسطيني كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، فيما حضر الموفد الأمريكي للسلام مارتن إنديك جانبا من اللقاء.

 

وكان الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي قد استأنفا أواخر يوليو الماضي الجولة الأولى من مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، وذلك بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام.

 

وأضافت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الخميس، أن اللقاء "استمر حتى فجر اليوم وسط تعتيم إعلامي كامل، ودون الإعلان عن أي تفاصيل".

 

وعقدت جلسة المفاوضات أمس بدون تغطية إعلامية "حفاظا على سريتها‎"، وذلك حسب مصادر إسرائيلية.

 

وقالت مصادر إسرائيلية مطلعة صباح اليوم الخميس، لوسائل الإعلام بتل أبيب إن "اللقاء كان جديا ومهما حيث اتفقت الأطراف على مواصلة المفاوضات وعقد لقاء آخر في مدينة أريحا بالضفة الغربية خلال الأيام القادمة".

 

بدورها أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت إلى أن لقاء الليلة الماضية كان "اللقاء الحقيقي الأول" منذ إعلان وزير الخارجية الأمريكي الشهر الماضي استئناف المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، حسب تعبيرها.

 

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، يوليو الماضي، أنه توصل إلى صيغة  "اتفاق مبدئي" لاستئناف مفاوضات السلام المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرة العاصمة الأردنية عمان في نهاية جولته لمنطقة الشرق الأوسط الشهر الماضي.

 

بالتوازي مع هذا قالت القناة العاشرة يوم أمس إن الجانبين حرصا على وضع إطار عمل خلال اللقاء، بالإضافة إلى تقسيم ملفات التفاوض في المرحلة القادمة.

 

من جانبها قالت تسيبي ليفني قبيل الاجتماع: "سأواصل العملية المهمة التي بدأتها لإنجاز اتفاقية سلام تبقي الدولة يهودية وديمقراطية، وتوفر الأمن لإسرائيل ومواطنيها"، وذلك حسبما نقلت عنها وسائل إعلام إسرائيلية.

وفي تصريحات صحفية قال ياكوف بيري وزير العلوم والتكنولوجيا بالحكومة الإسرائيلية إن التوصل إلى اتفاق سلام أمامه "رحلة طويلة ومرهقة خاصة بعد وضع إطار زمني له يبلغ 9 أشهر".

وتأتي الجولة الثانية من المفاوضات في ظل إعلان إسرائيل بناء 3100 وحدة إستيطانية في أسبوع واحد في كل من الضفة الغربية والقدس، وتلويح اليمين الإسرائيلي بالانسحاب من الحكومة في حال قرر رئيس الوزراء  بنيامين نتنياهو وقف الاستيطان.

وتوقفت آخر مفاوضات مباشرة للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في أكتوبر 2010، بعدما علّقت السلطة الفلسطينية مشاركتها بسبب رفض إسرائيل آنذاك تمديد قرار تجميد البناء الاستيطاني الذي اتخذه في نوفمبر 2009.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان