رئيس التحرير: عادل صبري 02:32 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فض اعتصامات مؤيدي مرسي "سلوك إجرامي"

فض اعتصامات مؤيدي مرسي سلوك إجرامي

العرب والعالم

فض الاعتصامات

الائتلاف المغربي:

فض اعتصامات مؤيدي مرسي "سلوك إجرامي"

الأناضول 15 أغسطس 2013 04:50

أدانت الأمانة العامة لـ"حزب العدالة والتنمية"، الذي يقود الائتلاف الحكومي بالمغرب، مساء الأربعاء، قيام قوات الشرطة والجيش المصرية بفض اعتصامي أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بميداني "رابعة العدوية" (شرقي القاهرة)، و"نهضة مصر" (غرب القاهرة).

وقالت الأمانة العامة للحزب في بيان لها إنها "تدين" اتباع "سلوك إجرامي بدلاً من البحث عن حلول سلمية تحقن دماء المصريين، وتعيد الاعتبار للشرعية باستفتاء ديمقراطي"، على حد قول البيان.

 

وأضاف البيان أن "حكام مصر المتغلبين مع زالوا يراكمون الأخطاء بدءا بانقلابهم على الشرعية وأن عليهم الرجوع للشعب ليحكم برأيه حتى لا يتسببوا في ضياع الوطن". 

 

من جانبها، أدانت شبيبة حزب العدالة والتنمية ما وصفته بـ"المجازر الرهيبة التي ارتكبتها قوات الأمن المصري ضد المعتصمين السلمين في ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة في مصر"، داعية إلى "إنزال أقصى العقوبات" في حق مرتكبيها باعتبارها "جرائم ضد الإنسانية".

 

وجددت شبيبة الحزب  في بيان لها دعوتها "لإعادة السلطة الشرعية  المنتخبة وإرجاع الرئيس المنتخب ديمقراطيا عبر الصناديق"، كما دعت المصريين ممن أسماه بـ"حماة الشرعية" و"أنضار الديمقراطية" إلى المزيد من الصمود.

 

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، أدانت العديد من الأحزاب المغربية  فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر من بينها: حزب الأصالة والمعاصرة (وسط)، ثاني أكبر حزب معارض في المغرب، وحزب التقدم والاشتراكية (يساري)، وحركة التوحيد والإصلاح، الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي.

كما شارك المئات، مساء الأربعاء، في وقفة احتجاجية أمام البرلمان في العاصمة الرباط (وسط) دعت لها عدد من التنظيمات السياسية والحقوقية المغربية، للتنديد بالأحداث التي واكبت فض قوات الأمن المصرية لاعتصام أنصار مرسي.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية في بيان لها مساء يوم الأربعاء أن 278 قتيلا و2001 مصاب سقطوا خلال أحداث العنف التي شهدتها محافظات مصرية مختلفة  اليوم؛ بينهم: 61 قتيلا في ميدان رابعة العدوية، و21 قتيلا في ميدان النهضة و18 قتيلا في حلوان (جنوبي القاهرة) و135 قتيلا في مختلف المحافظات، إضافة إلى 43 من رجال الشرطة.

لكن يوسف طلعت، عضو "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المؤيد لمرسي"، صرح  لفضائية "الجزيرة" الإخبارية، عصر الأربعاء، بأن لديهم احصائية بـ 2600 قتيل و7000 جريح جرى توثيقها في عملية فض اعتصام "رابعة العدوية"، مضيفا أن هناك أعدادا أخرى من القتلى لم يتم توثيقهم، على حد قوله.

وعادة، لا تعلن وزارة الصحة المصرية إلا عن الضحايا الذين يتم نقلهم بسيارات الإسعاف التابعة لها أو أولئك الذين يتم إسعافهم عبر مستشفياتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان