رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

وزير خارجية قطر: دعوة تركيا المجتمع الدولي للتدخل بمصر "مبررة"

وزير خارجية قطر: دعوة تركيا المجتمع الدولي للتدخل بمصر مبررة

العرب والعالم

وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطي

وزير خارجية قطر: دعوة تركيا المجتمع الدولي للتدخل بمصر "مبررة"

الأناضول 15 أغسطس 2013 04:13

أشاد وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، مساء أمس الأربعاء، بموقف الحكومة التركية التي طالبت المجتمع الدولي، وعلى رأسه منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، بالتحرك الفوري بشأن ما يجرى في مصر.

قال العطية في لقاء مع قناة الجزيرة القطرية إن "ما قامت به تركيا هو من دافع استشرافها للمستقبل، فهي ترى المخاطر التي قد تتعرض لها مصر والدول العربية حال استمرار الأزمة كما هي عليه الآن، وبالتالي أرى أن الإجراء الذي قامت به تركيا مبرر".

 

وأصدر مكتب رئاسة الوزراء التركية بيانًا، الأربعاء، حمل فيه الحكومة المصرية المؤقتة مسئولية سقوط ضحايا خلال فض اعتصام لمؤيدي الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في ميداني "رابعة العدوية" (شرقي القاهرة) و"نهضة مصر" (غرب القاهرة)، واستنكر بشدة تدخل قوات الأمن، الذي وصفه بـ "الدامي".

 

وطالب البيان المجتمع الدولي، وعلى رأسه منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، بالتحرك الفوري من أجل وقف "المجزرة" المنفذة في الميدانين.

 

وبشأن ما إذا كان يمكن التعويل على الجامعة العربية للقيام بدور في مصر، قال العطية: "لم يقدم طلب للجامعة العربية من أي دولة عربية عضو لعقد جلسة، لكن نحن نرى أنه لو استمر الوضع في مصر على ما هو عليه قد تقوم أحد الدول العربية بتقديم طلب لعقد جلسة وزارية طارئة".

 

ودعا الدول العربية إلى أن "تصطف من أجل إيجاد مخرج للازمة المصرية"، معتبرا أن "اصطفاف الدول العربية شئ مصيري بالنسبة للأزمة في مصر".

 

وكشف وزير الخارجية القطري، عن تلقيه قبل يومين اتصال هاتفي من محمد البرادعي نائب الرئيس المصري المؤقت للعلاقات الدولية (المستقيل) طلب فيه من قطر مواصلة الوساطة لحل الأزمة في مصر.

وأضاف: "بدأنا فعلا في قطر العمل على محاولة الاتصال بكافة الفرقاء لاستطلاع وجهة نظرهم في هذا الأمر، إذ نفاجأ صباح اليوم بهذا الاقتحام الدامي في الميادين".

وأوضح العطية أنه إزاء هذا "كان من الطبيعي أن تستنكر دولة قطر، بما لها من مبادئ في هذه المسائل، وتشجب ما حدث".

وتابع: "قد يكون الحل بالأمس أسهل من الحل غدا، وقد يكون الحل بعد غد أصعب من الحل غدا، لذلك نحن نتمنى على كافة الأطراف، التي تملك القوة، أن تضبط النفس وأن تعود إلى طاولة الحوار، هذا أقصر وأنجع طريق لحل الأزمة في مصر".

وأشار وزير الخارجية إلى أن "قطر أعربت عن استنكارها بشدة لطريقة فض اعتصامات مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بميداني "رابعة العدوية" و"نهضة مصر"، داعية السلطات المصرية إلى الامتناع عن الخيار الأمني في مواجهة المعتصمين".

وأعلن البرادعي استقالته من منصبه الأربعاء؛ احتجاجا على قيام قوات الشرطة بفض الاعتصامين بالقوة.

وجدد الوزير القطري دعوته لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في مصر وعلى رأسهم مرسي ، معتبرا أنهم "مفاتيح حل" الأزمة في مصر، ورأى أن أقصر طريق لحل الأزمة "الحوار الجاد بين كافة الأطراف دون إقصاء أي طرف".

وفي رده على تدفع به الحكومة المصرية من أنه لا يملك إطلاق سراح مرسي، كونه محبوس على ذمة قضية متهم فيه بالتخابر مع حركة حماس، اعتبر العطية أن "هذه التهمة تدعو للاستغراب".

وتساءل مستنكرا: "كيف يتم اتهام رئيس بالتخابر مع جهة مقاومة مثل حماس، وهذه الجهة تتبع إلى قضيتنا المحورية في الوطن العربي وهي فلسطين".

وفيما يتعلق بزيارته لمصر مطلع الشهر الجاري برفقة وزير خارجية الإمارات ومبعوث أورووبي وأمريكي وإعلان مصر إغلاق باب الجهود الدبلوماسية بعد فشل الزيارة، قال العطية: "لم تفشل جهودنا في مصر".

وأضاف: "تحليلي بأن هناك من يدفع لإفشال جهودنا لنصل إلى ما وصلنا إليه اليوم .. لأن وجودنا في مصر كان متفق بأن نقوم بمقابلة كافة الأطراف (...) نحن في زيارتنا لمصر لم نمكن من زيارة كافة الأطراف حتى ننقل الصورة وبالتالي نحكم أيا من الطرفين هو سبب عرقلة هذا الحل، لم نمكن وبالتالي لا نستطيع أن نقول أن زيارتنا قد فشلت " .

وكشف العطية عن تفاصيل مقابلته لخيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين خلال زيارته الأخيرة لمصر، قائلا: "أنه رغم الألم الذي كان يعتصر خيرت الشاطر عند لقائه، وإن كان في ذلك الوقت متمسك بشرعية الرئيس مرسي، إلا أنه كان مصر بأنه لا خروج من الإزمة إلا بحل يأتي عن طريق بالحوار والحوار العميق".

وحول احتمالية وجود دور قطري لحل الأزمة بمصر، قال: "قطر لن تتخلى عن مصر، سوف تسعى جاهدة لإيجاد حل ومخرج ، قطر كانت تقف دائما مع الإخوة في مصر سوف تبقى تقف مع الإخوة في مصر".

وسبق أن دعا وزير الخارجية القطري إلى إطلاق سراح المعتقلين في مصر لأنهم "مفاتيح حل" الأزمة الحالية، في إشارة إلى عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين المعتقلين وفي مقدمتهم مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان