رئيس التحرير: عادل صبري 07:46 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فلسطينيون لنتنياهو: لا تمتحن صبرنا وسنشعل الأرض تحت جنودك

فلسطينيون لنتنياهو: لا تمتحن صبرنا وسنشعل الأرض تحت جنودك

العرب والعالم

شاب فلسطيني في حواجهة الاحتلال

فلسطينيون لنتنياهو: لا تمتحن صبرنا وسنشعل الأرض تحت جنودك

فلسطين - مها عواودة 12 أكتوبر 2015 09:17

مع استمرار الهبة الفلسطينية الجديدة في وجه الاحتلال الإسرائيلي وسقوط العشرات من الشهداء والمئات من الجرحى تعالت الأصوات الفلسطينية المطالبة بالإعلان عن انطلاق انتفاضة فلسطينية جديدة في وجه الاحتلال الإسرائيلي الذي استخدم لغة الدم والرصاص ضد الفلسطينيين.


فيما بدا واضحاً ردود الفعل الفلسطينية على العدوان الإسرائيلي من خلال هجمات بالسكاكين على جنود الاحتلال والمستوطنين كتعبير عن حالة مقاومة جديدة ولدتها حالة القهر والظلم والاستباحة من قبل الحكومة الإسرائيلية ومستوطنيها ضد الفلسطينيين.

"مصر العربية " ترصد مطالب الفصائل الفلسطينية في كيفية التعامل مع حكومة الاحتلال وجيشها في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة.

في البداية أمين مقبول أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح لـ"مصر العربية" إنّ الشعب الفلسطيني لن يخضع الإجراءات الاحتلال ولن يخضع للعدوان والاستسلام وسيستمر في المقاومة ضد الاحتلال بهدف وضع حد لهذا الاحتلال ووضع حد لقطعان المستوطنين.

وتابع: "قوافل الشهداء لا زالت تتواصل وستتواصل حتى الخلاص من الاحتلال وهذا هو حال الشعب الفلسطيني والذي يقف اليوم يدًا واحدة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

وعن احتمال التصعيد خلال الأيام القادمة قال "الأمور مرشحة لمزيد من التصعيد وأنصح إسرائيل ألا تمتحن الفلسطينيين ستشتعل الأرض من تحت أقدامهم إن لم يتم وضع حد لهذا العدوان من قبل حكومة الاحتلال ونحن خيارنا المقاومة الشعبية في وجه هذا الاحتلال".

وعن الرسالة التي وجهها للأمة العربية قال "الإدانة والاستنكار انتهت أمام هذا العدوان الصارخ على الأقصى عليهم الانتقال لدائرة الفعل بالمقاطعة السياسية والاقتصادية وبكل الأدوات من أجل أن تجبر حكومة الاحتلال على التراجع عن عدوانها المتواصل على المدنيين العزل".

أما القيادي في حركة حماس الدكتور أحمد يوسف فقال لـ"مصر العربية إنّ "الجماهير الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي 48 هي التي تقود الانتفاضة الفلسطينية وليست الفصائل وهذا تعبير واضح عن حالة الغضب الشعبي ضد الاحتلال والمستوطنين وأنّ الشعب الفلسطيني ينتصر للمسجد الأقصى الذي يتعرض لعمليات التهويد والاستباحة من قبل حكومة الاحتلال ".

وشدد يوسف بأن علينا كفلسطينيين أنّ نكون في هذه المرحلة الحساسة موحدين ونخوض هذا المعركة مع الاحتلال من أجل الحصول على حقوقنا المشروعة وعلى السلطة الفلسطينية أن تفهم أنّ لغة المفاوضات مع هذا الاحتلال انتهت وعلينا صوغ إستراتيجية وطنية جديدة.

بدورها اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان لها أن "الهبة الجماهيرية في قطاع غزة والضفة الغربية بشكل متزامن أثبتت أن لا الحدود المصطنعة أو الحواجز أو السواتر أو الأسلاك الشائكة تستطيع أن تفصل شعباً عن شعبه حيث جسدت هذه الاشتباكات والتضحيات وحدة الدم والقضية والمصير، وأكدت للاحتلال وللقاصي والداني أن قطاع غزة هو جزء لا يتجزأ من وطننا فلسطين، وأنّه لا يمكن أن يصمت على استهداف شعبنا في الضفة والقدس ومناطق الـ48، دون الانتصار والانضمام لهذه المعركة".

ودعت الجبهة القيادة الفلسطينية أن تستمع جيدًا لنبض الشارع وللشباب الفلسطيني الذين أخذوا المبادرة من الجميع ونزلوا إلى ميادين البطولة والمواجهة والفداء وضحوا بروحهم من أجل الوطن والأرض والمقدسات، وخاضوا معركة استنزاف حقيقية، أربكت حسابات "نتنياهو" وحكومته وجيشه، وأظهرت عجزهم عن مواجهتها.

كما طالبت الجبهة بضرورة أن "تأخذ الفصائل الفلسطينية دورها في قيادة هذا الحراك، وذلك بسرعة تشكيل قيادة وطنية موحدة تعمل على تحويل هذه الهبة الجماهيرية، إلى انتفاضة شعبية عارمة ومستمرة ضد الاحتلال، حتى تحقيق حلم شعبنا بالعودة والحرية والاستقلال وإقامة الدولة على كامل التراب الفلسطيني".

في حين يقول الإعلامي الفلسطيني محمد سالم إن "الظروف الآن باتت مهيأة لإعلان الفصائل الفلسطينية عن انطلاق الانتفاضة الثالثة ولكن لا أحد من الفصائل الكبيرة وأقصد فتح وحماس يملك القدرة عن الإعلان عن ولادة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة".

وتابع: "إن ذلك يرجع لاعتبارات معروفة أبرزها الانقسام الفلسطيني فحركة فتح في الضفة الغربية تريد أن تكون هذه الهبة الجماهيرية وسيلة ضاغطة على إسرائيل من أجل الاستجابة لبعض شروطها بالعودة للمفاوضات أما حركة حماس فهي من الصعب في هذا التوقيت أن تعلن عن انتفاضة جديدة تشمل غزة".

هذا وعجّت مواقع التواصل الاجتماعي التي تدعو الشباب الفلسطيني للاشتراك في هذا الهبة الجماهيرية وتناقلت مواقع حسابات نشطاء فلسطينيين صورًا لهم أثناء مشاركتهم في مسيرات الهبة الجماهيرية سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية.

وكتب الناشط حازم ديب على صفحته على الفيس بوك "الانتفاضة الفلسطينية انطلقت.. فصواريخ المقاومة الغزية ستنطلق لا محالة عاشت فلسطين شبابها وأطفالها ونسائها .. الانتفاضة الثالثة".

فيما كتب الناشط والكاتب حسام نصر على صفحته فقال: "ما تروون وحشية إسرائيل ..ولكن عليكم الإدراك بأن لكل فعل ردة فعل .. هنا غزة .... دفعنا الثمن غاليا ... ولكن لأجل فلسطين تهون كل الدماء.... ربنا يحميكم يا أولادنا من غدر الاحتلال .... لأجلك يا من سقطت شهيدة دفاعا عن القدس، لأجلك يا من سقطت شهيدا لكنس المستوطنين من الضفة .... الآن على من يحكم الضفة ومن يحكم غزة مسؤولية حماية أبناء شعبنا بأي ثمن ولن نكون قرابين لمساومات جديدة احذروا.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان