رئيس التحرير: عادل صبري 12:42 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بان كي مون يعرب عن أسفه البالغ لاستخدام العنف في مصر

ويدعو الجميع إلى ضبط النفس..

بان كي مون يعرب عن أسفه البالغ لاستخدام العنف في مصر

الأناضول: 14 أغسطس 2013 16:00

 

أكد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه في الوقت الذي لا تزال الأمم المتحدة تجمع فيه معلومات دقيقة عن أحداث اليوم، يبدو أن مئات الأشخاص قد قتلوا أو أصيبوا في الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين، وذلك حسب بيان أدلى به المتحدث باسم الأمين العام.

وكان الأمين العام قد جدد دعوته في اليومين الماضيين للأطراف كافة في مصر إلى إعادة النظر في أعمالهم في ضوء الحقائق السياسية الجديدة وحتمية منع المزيد من الخسائر في الأرواح، حسبما جاء في بيان المتحدث الرسمي.

وأعرب الأمين العام عن بالغ أسفه من أن السلطات المصرية اختارت بدلا من ذلك استخدام القوة للرد على المظاهرات الجارية. كما أعرب عن تعازيه لأسر القتلى وتمنياته بالشفاء التام والعاجل للمصابين.

وأوضح البيان أن الأمين العام يدرك جيدا سئم الغالبية العظمى من الشعب المصري، من تعطل الحياة الطبيعية الناجمة عن المظاهرات والمظاهرات المضادة، وتطلعها إلى أن تمضي قدما بشكل سلمي، في عملية ذات قيادة مصرية، نحو الازدهار والديمقراطية.

وفي أعقاب أحداث العنف اليوم، حث الأمين العام جميع المصريين على تركيز جهودهم على تعزيز المصالحة الشاملة الفعلية. ومع إقراره بأن الزمن السياسي لا يعود إلى الوراء يؤمن الأمين العام أيضا إيمانا راسخا بأن العنف والتحريض من أي طرف ليست هي الإجابات على التحديات التي تواجهها مصر.

ويضيف البيان المنسوب إلى المتحدث باسم الأمين العام، أنه في ضوء تاريخ مصر الغني، وتنوع الآراء والخبرات، فليس من غير المألوف للمصريين أن يختلفوا على النهج الأفضل للمضي قدما.

ويؤكد البيان على أهمية التعبير عن الآراء المختلفة، من وجهة نظر الأمين العام، باحترام وعلى نحو سلمي. ومما يدعو للأسف ليس هذا ما حدث اليوم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان