رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فرنسا تمنح تونس 20 مليون يورو لمحاربة الإرهاب

فرنسا تمنح تونس 20 مليون يورو لمحاربة الإرهاب

العرب والعالم

وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان ونظيره التونسي فرحات الحرشاني

فرنسا تمنح تونس 20 مليون يورو لمحاربة الإرهاب

وكالات 07 أكتوبر 2015 01:03

قدمت فرنسا إلى تونس في إطار مساعدتها على محاربة الإرهاب مساعدة بقيمة 20 مليون يورو “لدعم القوات الخاصة العسكرية”.

 

وأعلن وزير الدفاع الفرنسي جون إيف لودريان، (Jean-Yves Le Drian)، يوم أمس، عن إمضاء اتفاقية مساعدة مالية مع وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني بقيمة 20 مليون يورو “لدعم القوات الخاصة العسكرية والتعاون في مجال الاستخبارات لمقاومة ظاهرة الارهاب.”.
 

 

وأشار الوزير الفرنسي إلى “التباحث حول ضرورة مراجعة اتفاقية التعاون بين تونس وفرنسا  في مجال الدفاع  منذ 1973″.
 

وأكد السيد لودريان أنّ “أمن تونس من أمن فرنسا”، مشدّداً على “ترابط مصير البلدين خصوصاً وأنهما تعرضا خلال العام الماضي إلى هجمات إرهابية وهو سبب لتأكيد تضامننا والتزامنا فى مجال الدفاع وأساساً فى مجال مكافحة الارهاب”.

وبخصوص التعاون العسكري، قال وزير الدفاع الفرنسي: “لقد تمت برمجة 83 برنامج تعاون خلال السنة الجارية وذلك في إطار التعاون العسكرى بين بلاده وتونس التي تعهدت بمواصلة إسناد قواتها العسكرية الخاصة”.

من ناحيته، أكد وزير الدفاع التونسي  فرحات الحرشاني انعقاد اللجنة العسكرية المشتركة التونسية الفرنسية  أواخر الشهر الجاري، “لبحث عديد المسائل منها التعاون في مجال التكوين  والاستعلامات” مؤكّداً “إمكانية بعث فيلق ثان  من القوات الخاصة للقوات العسكرية التونسية”.

 

وأضاف الحرشاني في مؤتمر صحفي مشترك “علاقتنا بفرنسا هامة وتاريخية، وقد أمضينا اتفاقاً عسكرياً منذ 1973، وبالتالي كان المقترح لمراجعته لتغير الوضع.”، مشيراً إلى الوضع يتضمن خاصيتين، “الأولى على علاقة بالديمقراطية، التي أرسيناها منذ 2011، حيث لم يبق لنا من مسارنا الانتقالي سوى الانتخابات المحلية..”، وإذا كان العنصر الأول إيجابياً فإن العنصر الثاني سلبيّ، وفق ما صرّح الحرشاني، قائلاً: “إنه الإرهاب،وبالتالي لا بد من الاستعداد الجيد لذلك، وقد كوّنا نوعاً جديداً من العسكريين القادرين على مجابهة خطر الإرهاب، وكذلك على مستوى الوسائل والاقتناءات.”.

وأوضح وزير الدفاع التونسي فرحات الحرشاني أنه تمّ الاتفاق مع فرنسا على مواصلة دعمها وخاصة على مستويي التكوين التقليدي للمدارس العسكرية، إلى جانب الصحة العسكرية”.
 

وكان وزير الداخلية الفرنسي برنار كازانوف، أعلن، خلال شهر يوليو الماضي، وبعد العملية الإرهابية في سوسة، أنّ بلاده “ستعزز تعاونها مع تونس على صعيد مكافحة الإرهاب وستزودها خصوصاً بوحدة لرصد المتفجرات فضلاً عن تدريب وحدات تدخل.”.
 

وأكد كازانوف، بعد توقيعه مذكرة “تفاهم” مع وزير الداخلية محمد ناجم الغرسلي، في باريس، أنّ “التعاون بين البلدين يتقدم، بل يجب أن يتسارع ويتكثف.”، مشيراً إلى عزم فرنسا “على تعزيز تعاونها مع تونس لأنها قريبة من حدودنا.”، وبالتالي فهو “سياسي وأمني”.

وكانت تونس أعلنت، قبل أسبوع، انخراطها في التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان