رئيس التحرير: عادل صبري 12:44 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| فلسطينيون: الخريف العربي يمنع تكرار نصر أكتوبر

فيديو| فلسطينيون: الخريف العربي يمنع تكرار نصر أكتوبر

العرب والعالم

جندي مصري يحتفل بنصر أكتوبر

فيديو| فلسطينيون: الخريف العربي يمنع تكرار نصر أكتوبر

فلسطين - مها عواودة 06 أكتوبر 2015 17:31

أكد سياسيون فلسطينيون أن الانتصارات العظيمة التي حققها الجيش المصري في معركة أكتوبر المجيدة شكلت منعطفاً تاريخياً جديداً للمنطقة العربية وليس لمصر فقط وأعادت رسم الخارطة السياسية للمنطقة وحطمت مخططات إسرائيل التي كانت تستهدف السيطرة على كل منطقة الشرق الأوسط.

"مصر العربية" ترصد أقوال الفلسطينيين من سياسيين ومحللين حول حرب أكتوبر.

 

في البداية قال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان فقال لـ"مصر العربية": "نهنأ الشعب المصري وأهلنا المصريين بانتصارات أكتوبر ونعتبر معركة أكتوبر مرحلة فاصلة وجديدة في العلاقة مع الاحتلال الإسرائيلي مؤكداً أن مصر كسرت هيبة وشوكة الاحتلال بهذا الانتصار العظيم".

 

وتابع "مصر بانتصارها هذا تقول للمحتل إن الجيوش العربية ومقاومتنا قادرة على هزيمة المحتل وكسر شوكته" مضيفاً "كل التحية للجيش المصري الذي حقق الانتصار في معركة أكتوبر وندعو إلى مواصلة المسيرة لتحرير أسرانا وأقصانا وتحرير فلسطين كل فلسطين ".

 

أما محمد دبابش(أبو خميس) مسئول العلاقات العامة بجهاز العمل الجماهيري فقال :" انتصارات أكتوبر حية وستبقى حية عند الفلسطينيين فهذا يعد نصراً عربياً إسلامياً كبيراً لازال الإسرائيليون يعانون منه حتى هذه اللحظة ".

 

مضيفا" نحن كفلسطينيين نعتبر ذكرى حرب أكتوبر ذكرى حية في قلوبنا , ونحن أهل غزة بالذات نسال الله أن يجدد هذا الأمل في قلوبنا دائماً حتى تنتصر فلسطين وينتصر الشعب الفلسطيني ". موجهاً في هذه المناسبة التحية للشعب والجيش المصري .

 

المناضلة والشاعرة الفلسطينية رحاب كنعان أكدت في هذه المناسبة أن هذا التاريخ لن ينسى لأنه تاريخ مشرف لنضال الشعب المصري. وتابعت " الخريف العربي في البلدان العربية لا يسمح الآن بإنجاز انتصار مثل انتصار أكتوبر الذي حققه الجيش المصري".

 

أما القيادي في حركة حماس توفيق أبو نعيم فقال في ذكرى الانتصار :" مصر بهذا الانتصار رسمت خارطة جديدة للمنطقة ولكنها للأسف أذابت آمال الأمة العربية بعد مواقفها الأخيرة وخاصة في التعاطي مع القضية الفلسطينية التي غيرت من خلالها خارطة الوطن العربي الإسلامي ".

 

في حين يقول طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ل" مصر العربية " إنه:" انجاز تاريخي ليس للشعب المصري وإنما لكل الأمة العربية وغيرت كل الخارطة السياسية وأجبرت الاحتلال الإسرائيلي الذي كان يعتقد انه بعد هزيمة عام 67 أن موازين القوة قد اختلت سجل الجيش المصري هذا الانتصار العظيم في أكتوبر الذي غير الموازين وأجبر جيش الاحتلال على الانسحاب من سيناء والخضوع لمطالب مصر ضمن اتفاقية كامب ديفيد تم توقيعها بغض النظر عن انعكاساتها على الشعب الفلسطيني ولكنها حققت للشعب المصري وأعادت سيناء ".

 

وتابع أبو ظريفة : بمناسبة انتصار أكتوبر العظيم نترحم على شهداء الجيش المصري في تلك المعركة والملحمة العظيمة والبطولية ونأمل أن تواصل مصر إنجازاتها وصولاً للإنجاز العظيم للشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

 

بدوره قال قال المخرج الفلسطيني سعود مهنا :"لا شك أن حرب أكتوبر وانتصار أكتوبر المجيد كان بمثابة نقطه تحول في حياة الشعوب العربية وخاصة الشعب المصري إذ أن انتصار أكتوبر عزز ثقة العرب بأنفسهم بانتصار الجيش المصري العظيم بعد سلسلة نكسات هزت العرب جميعاً لذلك اعتبر أن انتصار أكتوبر كان مفصلاً مهماً في تاريخنا العربي وأهميته جاءت في كسر هيبة إسرائيل وهيمنتها وعنجهيتها بإرادة الجيش المصري الذي أرجع للعرب ثقتهم بأنفسهم وكسر أنف إسرائيل".

 

وأكد أن هذا التاريخ لن ينسى وهو بمثابة عيد لكل الشعوب العربية ويوم تاريخي مهم في حياة الشعب المصري .

 

وتابع : "نحن كفلسطينيين نعتز بهذا التاريخ وهذا الانتصار لأن مصر والجيش المصري هو الدرع الواقي لفلسطين وانتصار أكتوبر شد من عزيمتنا كفلسطينيين اللذين نعتبر مصر حضننا الدافىء وملاذنا دائماً لذلك إننا بفلسطين نحتفل بهذا اليوم يوم الانتصار ويوم الثأر لشهدائنا".

 

ووجه مهنا في نهاية حديثه كل التحية والتقدير لمصر حارسة الأمة العربية ولجيشها المغوار وهنئهم في هذا اليوم بانتصارهم الخالد .

 

شاهد الفيديو:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان